news

أهمية اللغة في حياتنا ؟

أهمية تعلم اللغات :

1- زيادة التواصل :

القدرة على الإتصال والتواصل مع الأخرين واحدة من أهم فوائد تعلم اللغات حيث تجعلنا قادرين على الأتصال مع مجموعة أكبر من الناس في حياتهم الشخصية والمهنية وبالتالي توسيع حلقة المعارف وإكتساب الخبرات الحياتية والمهنية .

كما تجعلنا منفتحين على المجتمعات وبناء صدقات جديدة مدى الحياة كما تتيح لك القدرة على فهم ما يقوله شخص ما، وتذكر المفردات والقواعد الصحيحة، ووضع تلك المفردات والقواعد في السياق المناسب، والرد عليها.

2- تعزيز الحياة المهنية :

يُمكن أن تكون المهارات اللغوية مِيزةً تنافسيةً كبيرةً تُميّز الشخص عن غيره ممّن يُتقن لغةً واحدةً فقط، حيث تُعدّ اللغة واحدةً من أفضل 8 مهارات مطلوبة في جميع الوظائف بغض النظر عن القطاع أو مستوى مهارة الشخص في التخصص المطلوب، وحالياً يزداد الطلب بشكل كبير على الأشخاص الذين يُتقنون لغتين، وفي كثير من الحالات تعمل المهارات اللغوية على زيادة الراتب والحوافز للموظفين.

3- تعزيز الثقة بالنفس :

يساعدك تعلم اللغات إلى اكتساب العديد من المهارات اللغوية وتوسيع دائرة معارفك العلمية والأطلاع على كلمات لغوية جديدة إلى جانب صقل مهاراتك للغة الأم وكلها أمور تساك على زيادة الثقة بالنفس وسهولة التعلم والتعامل مع الأخرين بكل أريحية والحد من ظهور الأخطاء اللغوية.

4- تنمية القدرات العقلية :

تتعدّد وتختلف الفوائد المعرفية لتعلّم اللغات، فالأشخاص الذين يتحدّثون أكثر من لغة يتمتّعون بالعديد من المِيزات الإدراكية والعقلية، منها ما يأتي :

1- زيادة القدرة على التركيز.

2- مهارات استماع أفضل.

3- القدرة على حلّ المشكلات ومهارات التفكير الناقد.

4- التمتُّع بقدر عالٍ من الإبداع والمرونة.

5- القدرة على القيام بمهام عديدة في نفس الوقت.

طرق تعلم اللغات الأخرى :

طالما أن تعليم اللغات من الضروريات التي ينبغي على الأفراد أكتسابها وتعلمها، أصبح الشخص يبحث عن طرق تساعده على تعلم اللغات الأجنبية بسهولة خاصة أن اكتساب لغات جديدة يحتاج مزيد من الجهد والوقت والفهم والأستيعاب وتتمثل طرق التعليم في التالي:

1- تحديد الهدف :

ينبغي تحديد الهدف أو الدافع من تعلم اللغة وهذا سيساعدك كثيرا في الوصول إلى مرادك، خاصة أنه يعطي مزيدا من الأستثمار والتحفيز للتواصل والتعلم، وعند تحديدك لهدفك يمكنك على سبيل المثال من معرفة الكلمات الخاصة بمجال التعلم. حتىتكون قاعدة من الكلمات في التخصص المطلوب وتساعدك في تكوين جمل مفيدة، فإذا كنت تعمل في الإدارة يمكنك تعلم الكلمات المتعلقة بالادارة وهكذا.

2- المحادثة مع الأفراد :

إذا بحثت عن أفراد متمكنين من معرفة أكثر من لغة وسألتهم عن طريقة تعلم اللغة كان الجواب هي الممارسة والمحادثة الكثيرة باللغة المراد تعليمها وأكد الجميع على استغلال أي كلمة تم تعلمها ووضعها في جملة مفيدة والتحدث بها أفضل بكثير من حفظها ودراستها.

3- التكرار والممارسة :

تحتاج اللغة إلى التكرار والممارسة بشكل مستمر لذلك تكثيف دراسة لغة جديدة أفضل من مد فترة الدراسة فقد يقع على عاتق الفرد أختيار دراسة اللغة في 3شهور أو بشكل مكثف أربع ساعات يوميا .

فائدة السفر حول العالم :

يزور المسافرون أحاديو اللغة عادةً نفس الأماكن، إلّا أنّ المسافرين الذين يعرفون أكثر من لغة يكونون أكثر قدرةً على التواصل، والتفاعل مع الأماكن والأفراد، كما يفتح لهم أبواباً أخرى لفرص العمل أو الدراسة بالخارج ، كما يُصبح السفر أرخص وأسهل عند إتقان لغة أجنبية، فإذا كان الشخص على معرفةٍ ببعض المصطلحات للغة البلد الذاهب إليها فقد يتمكّن من العثور على أماكن تتناسب مع ميزانيته، كما يكون التنقّل أسرع وأرخص، حيث يكون لديه خيارات متعدّدة، وينطبق الشيء نفسه على اختيار مكان الإقامة، والطعام، وإمكانية التجول وحيداً دون الحاجة إلى دليل سياحي.

بي كير

اضافه تعليق

Click here to post a comment

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: