general

فن الإستماع الجيد

ما هو مفهوم الاستماع

لا يقتصر الاستماع على سماع ما يقوله المتحدث في محادثة ما بل يتعلق الأمر فيما يقوله والرد بطريقة تجعله يشعر بأنه مسموع فمن السهل أن تضيع في أفكارك أثناء الدردشة مع شخص ما لكن التركيز على ما يقوله أمر بالغ الأهمية لتطوير العلاقات، يظهر الاستماع باهتمام إلى كلمات شخص آخر اهتمامك بما سيقوله بدلا من محاولة التفكير مسبقا أو التخطيط لردك.  

فيما يلي عدة صفات أساسية تجعل منك مستمع جيد:  

العطف 

يعتبر وضع نفسك مكان أحدهم جزءا أساسيا من فهم وجهة نظره فعندما تتمكن من رؤية الأشياء من وجهة نظرهم يكون من السهل الرد بطريقة تجعل منك مستمع جيد، وفي مكان العمل التعاطف ضروري للتعامل مع المحادثات الصعبة فإذا تمكنت من فهم المكان الذي يأتي منه زميلك أو عميلك فسيكون من لسهل العثور على حل يناسبكما   

الانتباه 

يظهر إعطاء شخص ما انتباهك الكامل أنك مهتم بما سيقوله والتركيز معه وعدم تشتيت انتباهك بأفكارك أو بالضوضاء الخارجية فعندما تنخرط بشكل كامل في محادثة مع شخص ما فمن السهل أن تفقد مسار الوقت ومع ذلك إذا كان يتم تشتيت انتباهك في كثير من الأحيان بسبب هاتفك أو أشخاص آخرين من حولك فقد يشير ذلك إلى وجود مجال للتحسين عندما يتعلق الأمر بإعطاء الآخرين انتباهك الكامل.  

الانفتاح 

يعد امتلاك عقل متفتح أمرا ضروريا في بناء العلاقات لأن لا أحد يحب أن يشعر كما لو أنه يتم التحكم عليه لأنه لن يكون لدى الجميع نفس الأفكار حول مواضيع معينة ولكن السماح باختلاف الآراء يعني أنه يمكنك معرفة المزيد حول ما يعتقد الآخرون، وفي مكان العمل من الضروري أن تكون منفتح الذهن عند العمل مع أعضاء الفريق يتيح ذلك للجميع أن يكون له صوت وأن يشعروا وكأنهم مسموعين مما سيحسن من جودة عملهم.   

 طرح الأسئلة الصحيحة 

يظهر طرح الأسئلة الصحيحة أنك مستمع جيد لما يقوله الناس سواء أثناء المحادثة أو الاجتماعات في العمل ويتجاوز فن الاستماع سماع ما يقوله الآخرون بل يتطلب منك أن تشارك في المحادثات ومن المهم أيضا عدم القفز بسرعة كبيرة مع الاقتراحات حول كيفية عمل الأشياء بشكل مختلف، طرح الأسئلة يجعل من الشخص الآخر يشعر بأنه جزء متساو من المناقشة وليس مجرد شخص أقل منك بل سيساعدك هذا على إنشاء اتصال أقوى ويجعل من السهل التواصل مع الناس.  

التعاطف 

الاستماع بتعاطف يعني أن تكون منفتحا لسماع مشاعر ومخاوف الآخرين ولست بحاجة إلى الاتفاق معهم ولكن إظهار أنك تفهم وتقر بمشاعرهم يمكن أن يجلك تشعر بأنك مستمع ومحترم أيضا، ففي المحادثات الصعبة غالبا ما يكون من السهل أن تنسى أن الشخص الآخر إنسان لذلك من الأفضل الحفاظ على حوار بنَاء وتتعامل مع المناقشة برأفة فالرحمة تلعب دورا مهما في فن الاستماع فهي تساعد في نزع فتيل المواقف المتوترة ويجعل من الموظفين في العمل يشعرون بالتقدير وإظهار اهتمامك بسلامتهم سيجعلهم أكثر إنتاجية وتعاونا. 

عدم الحكم 

من المهم عدم انتقاد أو إصدار حكم على ما يقوله الشخص الآخر وتجنب إستخدام اللغة التي تحط من قدر الآخرين أو تجعلك تبدو متفوقا يظهر عدم اصدار الأحكام أنك تحترم الأشخاص الآخرين وأرائهم حتى لو كانت تختلف عن آرائك وهذا مهم جدا في مكان العمل عند التعامل مع المحادثات الصعبة حيث يمتلك الآخرين خلفيات وخبرات مختلفة فهي تساعد في بناء الثقة لكي يشعر الشخص الآخر بالأمان الكافي ليكون حولك دون التعرض للنقد وفي هذه المواقف من الضروري تجنب وضع افتراضات والتركيز بدلا من ذلك على ما يمكن القيام به معا كفريق.

بي كير

اضافه تعليق

Click here to post a comment

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: