news

التحكم في الغضب اثناء القيادة

إذا كنت تقضي كمية كبيرة من الوقت في قيادة السيارات، من أجل العمل أو المتعة، فبنسبة كبيرة أنك مررت بتجربة أو شاهدت بعض أنواع نوبات الغضب التي تصيب السائقين؛ بسبب الحالات المتعلقة بعملية قيادة السيارة، والتعاملات مع السائقين الآخرين على الطريق. قد تفقد أعصابك بسبب الحركات المؤذية أو الاستفزازية، والصراخ، والشتائم، والاقتراب المبالغ فيه من سيارتك من الخلف. وقد ينتج عنها قيامك غضبك وتصرفات خطره، وهو الأمر الذي ترغب دون شك في تجنبه. تَعَلُم كيفية المحافظة على هدوئك، وكيفية تهدئة غضب الطرف الآخر، قد يساعدك على تجنب العديد من الحوادث والتصرفات العنيفة، وضمان رحلة آمنة وسليمة.

1- ملاحظة غضبك المتصاعد:

بمجرد ظهور حالة الغضب، سوف يساعدك على منع هذا الغضب من التحول إلى سلوكيات عدائية أو نوبة انفعال على السائقين الآخرين.

2-التوقف المؤقت:

قد يكون من الأفضل أن تتوقف على جانب الطريق (إذا كان من الآمن القيام بذلك). تمرن على التنفس العميق أو التأمل من أجل تهدئة عقلك وجسدك بعد المرور بحالات الغضب.

3- استخدم أساليب التنفس العميق:

1- قم بأخذ شهيق طويل وبطيء، وصولًا لمنطقة الحجاب الحاجز، على مدى 5 ثواني.

2- أمسك أنفاسك لمدة 5 ثواني

3- قم بالزفير ببطء على مدى 5 ثواني أخرى.

4- الاستماع إلى الموسيقى المهدئة:

من الطرق الجيدة للاسترخاء عندما تبدأ حالة الغضب أثناء قيادة السيارة، أن تستمتع إلى الموسيقى المهدئة (إذا كان يمكنك ذلك دون أن تشتت نفسك عن التركيز في مهمتك الأولى والأهم، وهي القيادة الصحيحة على الطريق). قد تساعدك الموسيقى على الاسترخاء والتركيز على الوصول لوجهتك بشكل آمن.

5- قم بالعد إلى أن تصل إلى حالة من الهدوء:

تجنب أي إيماءات تحريضية. ويتضمن ذلك التزمير العالي ببوق السيارة، وإضاءة أنوار السيارة العالية. قد يترتب على كل من ذلك العديد من ردود الأفعال الغاضبة والعنيفة.

6- الإبقاء على المسافة الفاصلة الخاصة بك:

استخدم قاعدة الأربع ثواني. إذا قامت السيارة التي أمامك بأي فعل أثار غضبك، فعليك أن تهدئ من سرعتك وتبدأ في الانتظار لمدة 4 ثواني على أقل قبل مواصلة طريقك، من أجل مساعدة نفسك على الاسترخاء والهدوء.

7- تجنب أي تواصل بصري:

قم بتشغيل مؤشر الاتجاهات، للإشارة للسيارة الأخرى أنه يمكنه المرور (إذا كان يحاول الاقتراب منك). اجعل بصرك موجهًا للطريق أمامك. لا تحدق أبدًا في اتجاه السائق الآخر.

وتذكر دائمًا ان تكون الطرف الأكثر نضجًا وهدوء. إذا بدأ السائق الغاضب في تتبعك، أو إلقاء الأشياء على سيارتك، فحافظ على هدوئك، وقم بالاتصال بالشرطة أو الدوريات. حاول أن تتذكر بيانات السيارة، وملامح السائق، ورقم اللوحة، من أجل الإبلاغ عنه للشرطة. فكر دائمًا في أن أي شخص يقوم بأي إشارة وقحة لك فهو مصاب بمشكلة شخصية خاصة به هو، لا يعنيك الأمر في شيء بشكل شخصي هذا النوع من الأفراد يستحق تعاطفك، حيث إنه يوجد أمر خاطئ في سلوكياتهم وطريقة تواصلهم مع الآخرين. إذا كنت معرضًا بشكل دائم للقيادة العدوانية ونوبات الغضب، فضع في اعتبارك الحصول على استشارة خاصة لمساعدتك على منع المشاكل المسببة لهذه السلوكيات، قبل أن ينتج عنها أي مشاكل أكثر خطورة.

نصائح للسيطرة على أعصابك أثناء قيادة السيارة

1- إذا كنت تعرف نفسك من الأشخاص الذين يتوترون بسرعة ويستشيطون غضبا، فلا ترمي نفسك في الطرق التي تقودك إلى التوتر والغضب، وقبل ذلك تخلص من أسباب التوتر، فأعط وقت لنفسك، واخرج مبكرا عن موعدك اليومي حتى تستمتع بوقتك ولا تفقد أعصابك بسبب الخوف من التأخير.

2- لا تشتت تركيزك، وركز على طريقك، اترك الهاتف المحمول واترك الرد على الرسائل لحين وصولك، مؤكد أن حياتك أهم من الرد على رسالة أو الرد على التليفون.

3- تأكد أن الغضب إذا تمكن منك سيستحوذ عليك كليا ولن تدرك ما تقوله أو تفعله، الغضب يتسبب في إفرار الجسم لهرمون الأدرينالين، وبالتالي تصبح العضلات مشدودة، ويزداد معدل ضربات القلب، ويرتفع ضغط الدم.

4- لا يستفزك أي سائق لا يحترم أحدًا ولا حتى القواعد أو القوانين، ويتصرف وكأنه فوق الجميع وفوق القانون، مثل هؤلاء الأشخاص قد يفقدونك تركيزك حتى بدون الحديث معهم.

5- في حال تلقيك أنباء سيئة أثناء القيادة، ننصحك بشدة بالهدوء قدر المستطاع، والأفضل أن تركن السيارة في مكان آمن لفترة من الوقت قد حتى تتخلص من الإرباك أو الغضب أو القلق.

بي كير

اضافه تعليق

Click here to post a comment

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: