news

ما أهمية اللغة العربية ؟

اللغة العربية :

اكتسبت اللغة العربية أهميتها الأولى كونها لغة القرآن، وهي اللغة التي اختارها الله عز وجل ليقيم الحجة على الكفار من قريش، فكانت معجزة خالدة تحتوي على البيان الكثير. كما تعتبر اللغة العربية من أهم وأقدم اللغات، وهي تشتمل على معانٍ ومصطلحات وصور وجماليات كثيرة، لكن مع تعدد اللغات في العالم وتعدد الشعوب واجهت هذه اللغة العديد من المشكلات، ومن أهم هذه المشكلات إهمالها واستبدالها باللغة العامية، ومحاولة البعض لتقريب اللغة العامية للفصحى، بالإضافة إلى دعوة البعض لاستبدالها بالحروف اللاتينية، وإهمال الإعراب والنحو خلال كتابة النصوص، وسنتحدث في هذا المقال عن أهمية اللغة العربية في كل زمان ومكان.

أهمية اللغة العربية :

1- تعطي للأمم العربية هويتها الخاصة، وتبرز مكانتها بين شعوب العالم، فاللغة من أهم سمات الشعوب حيث تقاس قوة الشعوب بانتشار لغتها وقوتها ووجود أكبر عدد من الناس الذين يتقنونها.

2- تستعمل كلغة أساسية لتدريس الكثير من العلوم، ومن أهم هذه العلوم العلوم الإسلامية مثل تعليم القرآن الكريم، والأحاديث الشريفة والفقه، بالإضافة إلى تعليم الخطابة، والشعر، والأدب.

3- تساهم على فهم الدين بالطريقة الصحيحة، كما أنها تسمو بالأفراد وتمكنهم من تعلم تعاليم دينهم دون وساطة من أحد.

4- تعتبر اللغة العربية  من أهم المرجعيات لباقي اللغات في العالم، فلو بحثنا لوجدنا العديد من الكلمات العربية والأرقام في بعض اللغات الأجنبية مثل اللغة التركية، والفارسية، والكردية.

5- اللغة العربية مهمة في التعرف على لغات أخرى من خلال الترجمة والنقل، حيث تتوسع مدارك الإنسان ويتعرف على ثقافات أخرى.

كيفية مواجهة التحديات التي تواجه اللغة العربية :

1- في الآونة الأخيرة ظهرت العديد من المبادرات التي تحض على دعم اللغة العربية، والحفاظ عليها من الضياع والشتات، ومحاولة تقويتها والحفاظ عليها كما كانت، وبرغم أن لا خوف على اللغة العربية، كونها محفوظة في الصدور لكونها لغة القرآن الكريم، وإنها في لوح محفوظ، ولكن يجب أن تجدد الحضارة ويستكمل تاريخ اللغة، ويزداد الأدباء وتسرد القصائد والكتب في البلاغة والأدب

2- يجب التصدي بكل قوة وحزم لكل دوافع ضعف اللغة العربية، كما يجب بحث كل تحدي على حدى، لكي يواجه بقوة وبشكل نهائي، كما يجب عدم ترك أي فرصة لوجود قصور في المناهج التعليمية، التي هي منبت حب اللغة العربية لدى الطلاب.

3- العمل على تطوير المناهج التعليمية، وجعلها تواكب النظرة الحديثة للتعليم، كما يجب تطوير النماذج التي يدرسها الطلاب.

4- دمج التكنولوجيا باللغة العربية، وجعل التعليم أيسر وأسهل بما يتناسب مع نظرة الأطفال والشباب حديثاً.

5- تسليط الضوء على مهارات الاتصال الشفوي والاتصال الكتابي، وتوظيف المفاهيم اللغوية والأدبية، بما يدعم مهارات التواصل اللغوي لدى المتعلمين.

6- تنمية المهارات الفكرية حيث إن للمهارات الفكرية دوراً كبير في الفهم والتحليل والاهتمام باللغة.

7- التوعية بأهمية اللغة العربية، و تاريخ اللغة العربية  ، وتعزيز الانتماء لدى الشباب، حيث إن جيل الشباب من أهم سبل الوصول إليه هو تحريك الدوافع والتحفيز.

8- التركيز على القراءة وجعل الطلاب قراء جيد ومستمعين جيدين فاللغة امر مكتسب، فقد يفاجئ المرء بأن لديه حصيلة علمية لا مثيل لها، دون دراسة، فقط لأنه مستمع جيد وقارئ مثالي، مع تسليط الضوء على مكانة اللغة العربية .

بي كير

اضافه تعليق

Click here to post a comment

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: