general

الذكاء العاطفي والقدرة على تطويره

ماهو الذكاء العاطفي ؟


إنّه تلك القدرة على التعرّف على مشاعرنا و مشاعر الآخرين و فهم أثرها، تم استخدام هذه المعرفة للسيطرة على أفكارنا و تصرّفاتنا كما ينطوي الذكاء العاطفي أيضًا على مراقبة الغير و ملاحظتهم و هو واحد من أقوى مؤشرات النجاح في مجال الأعمال، إذ إنه لا يحدد و يدير المشاعر فحسب بل يستطيع معرفة مشاعر الآخرين أيضاً.

أنواع الذكاء الإصطناعي :

  1. إدراك العواطف القدرة على اكتشاف و فك رموز المشاعر في الوجوه، و الصور، و الأصوات، و التحف الثقافية بما في ذلك القدرة على تحديد مشاعر المرء يمثل إدراك المشاعر جانبًا أساسيًا من الذكاء العاطفي، لأنه يجعل جميع عمليات المعالجة الأخرى للمعلومات العاطفية ممكنة.
  2. استخدام العواطف القدرة على تسخير المشاعر لتسهيل الأنشطة المعرفية المختلفة، مثل التفكير وحل المشكلات, يمكن للشخص الذكي عاطفيًا الاستفادة تمامًا من الحالة المزاجية المتغيرة لتلائم المهمة التي يقوم بها.
  3. فهم العواطف القدرة على فهم لغة المشاعر و تقدير العلاقات المعقدة بين المشاعر, يشمل فهم المشاعر مثلًا القدرة على أن تكون حساسًا للاختلافات الطفيفة بين المشاعر، و القدرة على التعرف على كيفية تطور المشاعر مع مرور الوقت ووصفها.
  4. إدارة العواطف  القدرة على تنظيم العواطف في أنفسنا والآخرين, أي، يمكن للشخص الذكي عاطفيًا أن يستغل المشاعر، حتى السلبية منها، ويديرها لتحقيق الأهداف جميعها.

ويتضمّن 3 مهارات أساسية هي:

الوعي العاطفي

أيّ قدرة الفرد على تحديد مشاعره الخاصة.

ومهارة توظيف هذه المشاعر

إسقاطها على مهام مختلفة كالتفكير وحلّ المشكلات.

ومهارة إدارة العواطف

أيّ تنظيم المشاعر و مساعدة الآخرين على فعل الشيء نفسه.

أهم الفوائد في الذكاء العاطفي

  • الذكاء العاطفي يساعدك على التواصل مع من حولك بفاعلية أكبر سواء كان ذلك في حياتك الشخصية في بيئة العمل مع الزملاء و الرؤساء في العمل.
  • تحسين الوعي الذاتي و اتخاذ القرار.
  • يحسن العلاقات بين الأشخاص.
  • يشجع التطوير الشخصي.
  • زيادة التحفيز و المساعدة في تحقيق الأهداف.
  • الذكاء الاجتماعي يجعلك قائدا أفضل لأنه يزيد من الثقة بالنفس ويساعدك على اكتساب ثقة و احترام الآخرين من حولك مما يزيد من قدرتك على القيام بمهام القائد إذا ما تطلب الأمر ذلك.
  • الذكاء العاطفي يساعدك على التعرف بصورة أفضل مع ما تواجهينه أو تختبرينه من مشاعر، كما يساعدك على التعرف على فهم أسباب اختبارك لتلك المشاعر مهما بلغت درجة تعقيدها، و بمجرد أن تتعرفي على مشاعرك وتفهمها، ستتمكنين من التعامل معها بطريقة بناءة.

5 طرق لتطوير الذكاء العاطفي وتحقيق النجاح المهني

1. قُم بإدارة عواطفك السلبية

اسمح لنفسك بالنّظر إلى الحالة بطرق متنوعة، وحاول أن تنظر إلى الأمور بموضوعية حتى لا تنزعج بسهولة.

2. انتبه لمفرداتك

ركِّز على تطوير مهارات التواصل لديك عبر استخدام كلمات أكثر تحديداً.

3. كُن متعاطفاً أكثر

ضع نفسك مكان الشخص الآخر لتتعامل معه بالشكل المناسب.

4. اكتشف ما يضغط عليك

قم بتقييم الأمور التي تضغط عليك، وحاول التخلّص منها.

5. واجه الصعاب

 الطريقة التي تتفاعل بها مع هذه التحديات يمكنها أن تعيدك إلى النجاح أو تضعك على مسار الانهيار.

تأثير الذكاء العاطفي

و الطريقة التي نتحدث بها مع أنفسنا قد تؤثر سلباً و بشكل كبير على عواطفنا وصحتنا والمزاج ، إذا كان هذا الحديث عن النفس غير إيجابي ..

وعلى الشخص أن يتخلص دائما من المشاعر السلبية ليعيش حياة سعيدة بعيدا عن الشعور بالرفض , الغضب , الخوف من إضاعة الوقت ومشاعر الذنب فالشعور السلبى يؤدى لحالة من عدم الإتزان والإنسجام ويسبب تأثير سلبى على جميع وظائف الإنسانه ويفقده لقوة شخصيته .

بي كير

اضافه تعليق

Click here to post a comment

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: