Sports أخر الأخبار صحة غير مصنف

عادات صحية تحسن من عملية الهضم

الغازات والانتفاخ والحموضة المعوية مزعجة لأي شخص والهضم الجيد مرتبط ارتباطًا مباشرًا بصحة أفضل، لذا إليك بعض النصائح البسيطة حول كيفية تحسين عملية الهضم

تعريف القناة الهضمية

هي نظام بيئي دقيق يعتمد على عمل كل شيء في انسجام تام عندما تعمل بشكل صحيح نكون قادرين على هضم وامتصاص واستيعاب العناصر الغذائية والفيتامينات والمعادن من أجل صحة مثالية وإذا كنت غير قادر على هضم هذه العناصر الغذائية من أجل الامتصاص المناسب للجسم، فأنت لا تحصل حقًا على جميع الفوائد الغذائية الجميلة التي تستحقها.

كيفية تحسين الهضم

فيما يلي بعض الأشياء البسيطة التي يجب مراعاتها والتي يمكن أن تساعدك حقًا في كيفية تحسين عملية الهضم

  • مضغ الطعام جيدا

نظرًا لأن الهضم يبدأ في الفم فمن الضروري أن نمضغ طعامنا بشكل كافٍ لبدء عملية الهضم ولا يبدأ اللعاب والإنزيمات الموجودة في أفواهنا عملية الهضم فحسب بل تهاجم أيضًا البكتيريا الموجودة في طعامنا وإن عدم مضغ طعامنا جيدًا يجعل العملية صعبة للغاية على معدتك وجهازك المعوي مما يؤدي إلى الغازات والانتفاخ وعسر الهضم وكل تلك المزعجات الأخرى التي يمكنك التفكير فيها.

  • الأكل ببطء

فكر في الهضم على أنه تفاعل متسلسل؛ بمجرد أن نشم رائحة الطعام أو نفكر فيه يبدأ جسمنا في الاستعداد لعملية الهضم إذا أكلنا بسرعة ولم نمضغ بشكل صحيح فإننا نسرع ​​بأجسادنا من خلال الخطوات 2، 3، 4، 5، إلخ ويساعد الأكل ببطء أيضًا على ضمان عدم الإفراط في تناول الطعام من خلال السماح للعقل والجسم بمعرفة متى نشبع.

  • تناول الطعام بانتظام وليس باستمرار

يساعد تناول الطعام بانتظام في دعم عملية الهضم لأنه يوفر للجسم بعض “التنظيف” ووقت للراحة كل ساعتين سيتحرك فيها جهازك الهضمي للحفاظ على تدفق الأشياء في الاتجاه الصحيح ويساعد تناول الطعام بانتظام في الحفاظ على الجهاز الهضمي وفقًا لجدول زمني محدد بعدها يستعد للعمل، بينما تناول الطعام باستمرار (والكميات الكبيرة) سوف يطغى عليه تمامًا.

  • تجنب الأكل في وقت متأخر

قلل من تناول الوجبات في وقت متأخر من الليل أو قبل النوم إذا كنت تنوي النوم فإن جهازك الهضمي سينام أيضًا، تناول الطعام في وقت قريب من موعد النوم لا يضغط فقط على الجهاز الهضمي أثناء محاولتك النوم ولكن يمكن أن يمنع النوم الجيد نظرًا لأن جسمك يحاول البقاء نشطًا والحفاظ على استمرار عملية الهضم.

  • اشرب الماء بكثرة

إن الحفاظ على ترطيب الجسم له فوائد صحية متعددة، ولكنه مفيد بشكل خاص للجهاز الهضمي لأنه يساعد في تعزيز الإطراح الجيد وترطيب القولون ويعزز التموج الحركة الشبيهة بالموجة التي تحافظ على تدفق الطعام وتحركه في الاتجاه الصحيح، عندما يعمل الطعام بشكل طبيعي ينتقل الطعام عبر الجهاز الهضمي كل 24 ساعة ويحقق 2 إلى 3 حركات أمعاء يوميًا وكقاعدة عامة يجب أن تستهلك ما لا يقل عن 0.5 أوقية من الماء لكل رطل من وزن الجسم يوميًا و أفضل ممارسة هي التأكد من أنك تشرب الماء طوال اليوم وليس كلها مرة واحدة ومن الأفضل تناول الماء بين الوجبات والحد من تناول السوائل مع الوجبات لأنه يمكن أن يخفف من العصارات الهضمية في الفم والمعدة اللازمة لعملية الهضم.

  • تناول الأطعمة الكاملة

يجب اتباع نظام غذائي غني بالأطعمة الطازجة والحيوية وذات الجودة العالية حيث إن الأطعمة المعبأة والمعلبة منخفضة في الإنزيمات والألياف ويمكن أن تزيد من ضعف الجهاز الهضمي.

  • الرياضة

يساعد النشاط البدني في دعم عملية الهضم من خلال دعم حركة التمعج في الجهاز الهضمي كما أنه يزيد من تدفق الدم إلى الأعضاء ويحفز الجهاز الهضمي مما يساعده على العمل بشكل أكثر فعالية، اجعل لك هدف يصل إلى 30 دقيقة على الأقل يوميًا كحد أدنى سيساعدك المشي والجري وركوب الدراجات في تنظيم عملية الهضم

بي كير

اضافه تعليق

Click here to post a comment

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: