general

الفوائد الصحية للنوم

الحصول على قسط جيد من الراحة أثناء الليل يجعلك تنهض من السرير استعدادًا لقضاء يومك القادم لكن النوم السيئ يمكن أن يجعلك تشعر بالتعب والإحباط وتكافح من أجل التركيز مثل التمارين المنتظمة والنظام الغذائي الصحي، فإن الحصول على قسط كافٍ من النوم الجيد هو جزء أساسي من العناية بصحتك الجسدية والعقلية وسنقوم هنا بإلقاء نظرة على بعض الفوائد الصحية للنوم وشرح سبب أهمية الحصول على قسط كافٍ من النوم.

يحسن انتباهك وتركيزك

ليس من المستغرب أن الحصول على نوم جيد ليلاً يمكن أن يساعد في الحفاظ على مستويات الطاقة لديك لكن الكثير من الراحة يمكن أن تساعد أيضًا في منع عقلك من الشرود والحفاظ على انتباهك طوال اليوم وقد يعني عدم النوم بشكل صحيح أن جسمك وعقلك لا يعملان بشكل صحيح في اليوم التالي ويمكن أن يؤثر على مدى انتباهك وتركيزك وتفكيرك الاستراتيجي وتقييم المخاطر وأوقات رد فعلك وهذا أمر مهم حقًا إذا كان لديك قرار كبير تتخذه أو تقود سيارتك أو تشغل آلات ثقيلة ، لأن الحرمان من النوم يجعلك أكثر عرضة لارتكاب خطأ أو التعرض لحادث، لكن الحصول على قسط وافر من النوم يمكن أن يساعدك على البقاء مركّزًا طوال اليوم.

يساعدك في الحفاظ على وزن صحي

على الرغم من الحاجة إلى مزيد من البحث لفهم كيفية تأثير النوم على وزنك تمامًا، فقد أظهرت بعض الدراسات أن الحصول على قسط كافٍ من النوم يمكن أن يساعدك في الحفاظ على وزن صحي وإذا كنت لا تنام بشكل صحيح  فسيحتاج جسمك إلى مزيد من الطاقة لأنه مستيقظ لفترة طويلة ولكن من المرجح أن تفرط في تناول الطعام وتختار الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية في وقت لاحق من اليوم، يُعتقد أيضًا أن الحرمان من النوم يمكن أن يزيد من شهيتك لأنه يغير مستوى الهرمونات التي تشير إلى الجوع والامتلاء في جسمك ليس هذا فقط ولكن إذا كنت تشعر بالتعب فقد يعني ذلك أيضًا أن لديك طاقة أقل لممارسة الرياضة لذا فإن الحصول على قسط كافٍ من النوم يمكن أن يساعدك في الحفاظ على وزن صحي.

يحافظ على قوة الجهاز المناعي

هناك أيضًا فوائد للنوم لجهازك المناعي في الوقت الذي يحتاجه للراحة والإصلاح أثناء مرضك فهو يدعم بروتينات وخلايا جهاز المناعة لديك لاكتشاف وتدمير أي أجسام غريبة قد يتلامس جسمك معها، مثل نزلات البرد كما أنه يساعد هذه الخلايا على تذكر هذه الأجسام، لذلك إذا صادفت نفس الجراثيم مرة أخرى فأنت على استعداد لمكافحتها لذلك من الضروري أن تمنح نفسك بعض الوقت للراحة والتعافي عندما لا تكون على ما يرام.

يحافظ على صحتك العاطفية والعقلية

النوم ليس مهمًا فقط عند الاعتناء بصحتك الجسدية، ولكن هناك فوائد نفسية للنوم أيضًا. إذا كنت تعاني من حالة صحية عقلية، مثل الاكتئاب أو القلق  فقد تجد صعوبة أكبر في الحصول على نوم جيد ليلاً لكن عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم يمكن أن يزيد أيضًا من خطر الإصابة بسوء الصحة العقلية على سبيل المثال إذا كان لديك الكثير مما يشغل بالك أو تشعر بالضيق أو القلق  فقد تجد أنك مستيقظًا في الليل وأنت تفكر في الأشياء في رأسك وفي اليوم التالي قد تبدأ في ملاحظة تغيير في حالتك المزاجية وتجد أنك تشعر بالإحباط والخبر السار هو أن تحسين نومك يمكن أن يساعد أيضًا في تحسين صحتك العقلية وعافيتك.

يقلل من مستوى التوتر

هناك الكثير من الأشياء التي يمكن أن تسبب لك الشعور بالتوتر على سبيل المثال من العمل، أو العلاقات، أو المخاوف المالية، أو الصحية وغالبًا ما تكون هذه الأسباب عاملاً رئيسيًا فعندما تشعر بالتوتر يفرز جسمك  هرمونات التوتر مثل الكورتيزول والتي يمكن أن تبقيك مستيقظًا لذلك يمكن أن يكون للنوم الجيد ليلاً تأثير “مضاد للإجهاد” ويريح الأنظمة في جسمك المسؤولة عن استجابة الإجهاد.

يحافظ على العلاقات

ليس سراً أن النوم السيئ ليلاً يمكن أن يجعلك تشعر بالغضب، في حين أن الحصول على قسط كافٍ من النوم الجيد يمكن أن يجعلك تشعر بإيجابية وعندما تشعر بشعور جيد فمن المحتمل أن يشعر به الأشخاص من حولك ويمكن أن يؤثر مقدار النوم الذي تحصل عليه على لغتك ومهاراتك في التفكير والتواصل وكل العوامل الرئيسية عند بناء العلاقات مع الآخرين وقد يؤدي النوم السيئ ليلاً إلى زيادة صعوبة التحكم في عواطفك والتواصل مع الآخرين وقد يؤدي أحيانًا إلى حدوث صراع لكن الحصول على قسط كافٍ من النوم يمكن أن يساعدك على تنظيم عواطفك والتفاعل بشكل جيد مع الآخرين والحفاظ على علاقات شخصية جيدة.

بي كير

اضافه تعليق

Click here to post a comment

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: