تأمين

تأمين المخاطر السيبرانية

في عالمنا اليوم من الصعب التفكير فأي عمل لا يعتمد على التكنولوجيا، خصوصًا شبكة الإنترنت الاتصال الفائق الرقمي الذي يربط جميع الأجهزة. ودائمًا ما يخلق هذا الاعتماد خطرًا عبر الإنترنت حيث يمكن أن تتعرض بياناتك الشخصية ووظائف العمل العادية لهجوم من قبل مجرم إلكتروني.

تعريف تأمين الأخطار الالكترونية

تأمين الأخطار الالكترونية هي من التغطيات المستحدثة وهي حماية تأمينية تستخدم لحماية الشركات أو أي شخص يزاول نشاطاً معيناً عن طريق شبكة الانترنت وكذلك الأفراد المستخدمين لشبكة الانترنت من المخاطر القائمة على استخدام تلك الشبكة. وبشكل أشمل هو تأمين من الأخطار المتعلقة بالبنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات وأنشطتها.

ويندرج هذا النوع من التأمين تحت مظلة تأمينات المسئوليات غير أنه عادة ما يتم استثناؤه من وثائق المسئوليات النمطية ويتم تغطيته بوثيقة خاصة في حالة طلب العميل لذلك.

أهم التغطيات التأمينية

  • سرقة أو ضياع أو تدمير البيانات أو المعلومات الشخصية أو التجارية أو أي بيانات ذات قيمة للعميل.
  • تعطل وسائل الاتصالات الخاصة بالعميل مثل الموقع الإلكتروني الخاص به.
  • سرقة الأموال الخاصة بالعميل عن طريق اختراق حساباته الشخصية.

التغطيات الاختيارية الإضافية التي يوفرها بعض مقدمي هذا النوع من التأمين

  • رسوم/تكاليف مهنية لإصلاح سمعة المؤمّن عليه
  • تكاليف إصلاح أو استبدال الأجهزة
  • استجابة الابتزاز السيبراني
  • مسؤولية وسائل الإعلام السيبرانية
  • توقف الأعمال والنفقات الإضافية

حجم الخسائر الاقتصادية الناجمة عن الهجمات الإلكترونية حول العالم

تقدر الخسائر الاقتصادية الناتجة عن الجرائم الالكترونية على مستوى العالم بحوالي 3 تريليون دولار ومن المتوقع أن يتضاعف هذا الرقم خلال السنوات المقبلة. وتعد أكثر القطاعات تعرضاً لهذه الجرائم القطاعات التالية: الرعاية الصحية، والتصنيع، الخدمات المالية، النقل والتجارة، كما أنه من المتوقع أن تصل أقساط التأمين ضد الأخطار الالكترونية إلى 20 مليار دولار في عام 2026.

وتحتاج شركات التأمين وواضعي النماذج، إلى التعامل مع الطبيعة المتغيرة بشكل مستمر للهجمات السيبرانية، بجانب عدم اليقين بشأن مرتكبي هذه الهجمات ومطالبهم ومقدار الضرر الذي يمكن أن يتسببوا فيه، ومدى سرعة انتشار تأثير الهجوم في جميع أنحاء العالم.

ويمكن أن تكون التكلفة المحتملة للهجمات السيبرانية واسعة النطاق كبيرة للغاية، فقد قامت شركة “لويدز أوف لندن” للتأمين بتقييم تكلفة هجوم سيبراني واسع النطاق، وقدرت أن هجوماً واحداً على الموانئ الآسيوية، وتسبب فيروس الكمبيوتر بتدمير سجلات شحنات، قد يؤدى إلى أضرار اقتصادية بقيمة 110 مليارات دولار، أي ما يعادل نصف الخسائر العالمية الناجمة عن الكوارث الطبيعية لعام 2018، وذلك في ظل تغطية 8% فقط من تلك اﻷضرار بوثائق التأمين.

بي كير

اضافه تعليق

Click here to post a comment

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: