تأمين

أسباب تمنع توحيد وثيقة التأمين الشامل

وثائق التأمين الشامل للمركبات في المملكة العربية السعودية لا تخضع لنظام وقانون موحد بسبب عدة أمور فنية هي السبب الرئيسي وراء عدم توحيدها، مثل: اختلاف نوعية السيارة وعمرها وسجل السائق التأميني. وأيضاً بسبب تعدد خيارات التغطية المتاحة لطالب التأمين الشامل والتي من الممكن إضافتها أو الاستغناء عنها بحسب رغبة المؤمن له مثل إصلاح المركبة في ورشة الوكيل وتوفير سيارة بديلة وتوسعة الحدود الجغرافية. وعلى الرغم من أن وثيقة التأمين الشامل غير موحدة، ولكنها تشترك في عدد من الأمور، مثل تغطية الكوارث الطبيعية والمسؤولية تجاه الغير. على عكس التأمين ضد الغير والذي تدخلت مؤسسة النقد العربي السعودي وفرضت على جميع شركات للتأمين توحيد التغطية الخاصة به. يُشار إلى أن وثيقة التأمين الإلزامي ضد الغير هي وثيقة موحدة وتنطبق على جميع الشركات، لأن الخطر موحد على الجميع، وهو خطر عمل حوادث مع أطراف أخرى.

الأمور التي تشترك فيها وثائق التأمين الشامل:

  • الضرر أو الخسارة للسيارة المؤمن عليها:

يعوض نظام التأمين عن الخسارة أو الضرر للسيارة المؤمن عليها والناتج عن حوادث الطرق أو السرقة أو الحريق أو أي أخطار غير مستثناة من الوثيقة، حسب القيمة السوقية التي تحددها مراكز التقديرات وقت وقوع الحادث أو بإصلاح السيارة المتضررة.

  • المسؤولية المدنية تجاه الغير:

تغطي وثائق التأمين الشامل الأضرار التي قد تلحق بالغير (الأشخاص أو سياراتهم أي جسدية كانت أو مادية) والتي يكون سببها السيارة المؤمن عليها.

  • الكوارث الطبيعية:

يغطي تأمين الشامل الأضرار الناتجة عن الأخطار الطبيعية من بَرَد وفيضانات بسبب الأمطار والسيول الناتجة عنها عدا أنه لا يغطي العواصف الرملية.

  • تكاليف العلاج الطارئ:

يغطي تأمين الشامل مصاريف العلاج الطارئ لسائق السيارة أو الركاب، نتيجة حادث تشترك فيه السيارة المؤمن عليها.

الأمور التي تختلف فيها وثائق التأمين الشامل:

  • قيمة التحمل:

قيمة التحمل هو المبلغ الذي يدفعه صاحب وثيقة التأمين الشامل كمساهمة في المطالبة حيث أن صاحب الوثيقة يقوم بدفع قيمة الأضرار إلى حد قيمة التحمل المتفق عليها. فكرة قيمة التحمل هي إشراك المؤمن له في المطالبات حتى يشعر بالمسؤولية، وتجنب استقبال الحوادث البسيطة التي تكون أقل من التحمل وتقليل العبء الإداري على شركات التأمين. وتختلف قيمة التحمل حسب اختيار طالب التأمين فكلما زادت قيمة التحمل التي يحددها العميل انخفض سعر التأمين والعكس صحيح.

  • تغطية الفئة العمرية:

يمكن ان تتوسع الفئة العمرية لتشمل من تكون اعمارهم أقل من ٢٥ سنة ويحملون رخصة سارية بمبلغ إضافي يتم تقديره على حسب الفئة العمرية المختارة.

  • التغطية الجغرافية:

يمكن توسعة نطاق شمولية التأمين ليشمل أضرار السيارة المؤمن عليها للحوادث التي تقع خارج المملكة حسب الأماكن التي يتم تحديدها في وثيقة التأمين.

  • الإصلاح عن طريق الوكالة:

اما عن إمكانية إصلاح السيارة عن طريق الوكالة فيمكن توسيع التأمين الشامل لتغطية إصلاح السيارة المتضررة لدى الوكيل المعتمد مقابل زيادة اضافية على قيمة التأمين.

  • توفير سيارة بديلة:

ومن مميزات التأمين الشامل وجود تغطية إضافية تنص على سداد قيمة استئجار سيارة بديلة إلى انتهاء المطالبة أو يتم إصلاح السيارة بشرط ألا تتجاوز قيمة الاستئجار 100 ريال.

بي كير

اضافه تعليق

Click here to post a comment

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: