تأمين

تأمين الحواسيب العملاقة

 تستخدم الشركات الكبرى الحواسيب الضخمة للتّخزين وللأعمال الحسابية الضخمة وغيرها من الأعمال التي تختصر الكثير من الوقت والجهد من الموارد البشرية حيث ساعدت في تطور التكنولوجي والعلمي الكبير الذي ساعد في التطور البشري في نواحي عديدة حتى عصرنا الحالي.

وكانت بداية الحواسيب العملاقة في عام 1946 م حيث تم اختراع أول جهاز للحاسب الكتروني للأغراض العامة للحاسب الالي استخدامات عديدة شخصية او عامة لكنها في الوقت الحالي ضرورية في اغلب المجالات مثل الطب والامن والاقتصاد والبنوك والإدارة، حيث تقوم هذه الحواسيب بخدمات مميزه وعمليات حسابية كثيرة ودقيقة بسرعة فائقة تختصر الوقت والجهد.

وبعد اختراع الحواسب العملاقة في منتصف التسعينات التي تستطيع عمل الحسابات الرقمية المعقدة بفترة زمنية محددة وبدون تدخل بشري كما يتم استخدامها في مجالات عديدة سبق ذكرها لكنها تتميز بالدقة وبدون تكلفة عمل ايدي او جهد كبير.

ومن ثم بعد ذلك في أواخر التسعينات تم اختراع لوحة المفاتيح التي بدورها قدمت إضافة كبيرة لأجهزة الحاسب واستعمالاتها وفي نفس الوقت تطورت أجهزة الحاسوب مما أحدثت ضجة كبيرة واخذت بالتطور أكثر فأكثر وظهرت برامج تشغيل لهذه الأجهزة تتنافس وتتطور أكثر فأكثر

كما تطورت وأصبحت تصغر شيء فشيئاً حتى وجدت أجهزة الحاسب ذات شاشة ومقبض تحكم ثم تطورت لتصبح هذه الأجهزة قادرة على أمور متعددة وقد استمرت في التطور حتى وصلت لعصرنا الحالي حيث الهاتف المحمول على اليد يقوم بأمور عديدة مثل التصوير والتصفح في الإنترنت وغيرها من الأمور العديدة كما أصبح هناك أجهزة لوحية تقوم بعمل الأجهزة الكبرى.

لكن لازالت هناك أجهزة ضخمة تكليف الملايين وأكثر يتم وضعها في مكان محمي والتكييف فيه بارد للغاية كي لا ترتفع حرارة هذه الأجهزة مما قد يؤثر على سير عملها وتسمى بأسماء متعددة من ضمنها الحاسب المركزي ودوره هو تخزين البيانات للمستخدمين والعملاء والمواقع وغيرها بشكل كبير.

لذلك تحرص الشركات التي تمتلك هذه الأجهزة على حمايتها وتوفير اللازم لها لأنها عند حدوث أي مخاطر على سبيل المثال قد تؤدي إلى عواقب ونتائج سلبية على الشركة المالكة التي تقدم هذه الخدمة والمساحة للتخزين.

التأمين

هي وسيلة لتحويل أعباء المخاطر من المؤمن لهم إلى المؤمن، وتعويض من يتعرض منهم للضرر أو الخسارة من قبل المؤمن كما ذكر في موقع البنك المركزي السعودي (ساما).

وللتوضيح أكثر: التأمين هو عقد يتم تمثيله بسياسة يتلقى فيه الفرد أو الكيان حماية مالية أو تعويضًا عن الخسائر من شركة التأمين. تقوم الشركة بتجميع أخطار العملاء لجعل المدفوعات في متناول المؤمن عليهم كما يعتبر التأمين وسيلة للحماية من الخسارة المالية، إنه شكل من أشكال إدارة المخاطر، يستخدم بشكل أساسي للتحوط ضد أخطار الخسارة الطارئة أو غير المؤكدة.

تأمين الحواسيب

وهو يندرج تحت التأمين على الممتلكات هو التأمين الذي يحمي البضائع المادية ومعدات العمل أو المنزل ضد أي خسارة من السرقة والحريق وأي مخاطر أخرى، بشكل عام يغطي التأمين على الممتلكات جميع مخاطر الأضرار الناجمة عن الحريق والسرقة والرياح والدخان والثلج…إلخ.

بي كير

اضافه تعليق

Click here to post a comment

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: