تأمين

السيارات الكهربائية هل تخلو من السلبيات؟

في التاسع من يونيو الجاري عام 2020 وبعد نحو 30 شهرا من إقرار اللائحة الفنية للمركبات الكهربائية وقصر الاستيراد على الأفراد فقط، أعلن محافظ الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس، الدكتور سعد القصبي السماح بالاستيراد التجاري للسيارات الكهربائية والشواحن الخاصة بها في السوق السعودية، وفق الإجراءات التي حددتها الجهات المعنية في المملكة. بما يفتح الباب أمام وصول السيارات الكهربائية للوكلاء وانتشارها، وهو الذي يُعتبر نجاحًا للخطة المرسومة للانتقال إلى الطاقة الجديدة والمتجددة بطريقة سلسة، ضمن رؤية 2030 لخلق بيئة نظيفة. وعلى الرغم من إيجابيات السيارات الكهربائية إلا أنّها مثل غيرها لا تخلو من السلبيات. وسنستعرض في هذه المقالة أبرز إيجابيات وسلبيات السيارات الكهربائية.

أبرز إيجابيات السيارات الكهربائية:

1. السيارات الكهربائية صديقة للبيئة

أثبتت دراسة حديثة، نشرت في دورية Nature Sustainability أن السيارات الكهربائية صديقة للبيئة وتنتج غازات دفيئة أقل من مركبات البنزين على مدى حياتها، على الرغم من الادعاءات بأنها يمكن أن تزيد من انبعاثات الكربون، عند حساب كيفية إنتاج الكهرباء، فإن السيارات الكهربائية أفضل للمناخ من سيارات البنزين في 95% من العالم. ونشر فريق دولي من الباحثين الآن بحثًا ينفي ادعاءات أن السيارات الكهربائية قد تكون غير صديقة للبيئة، ويكشف أنها أصبحت أكثر منفعة للبيئة بالفعل في 95% من العالم.

2. توفير الأموال

لا تحتاج السيارات الكهربائية إلى تعبئتها بالوقود مما يعني توفير الكثير من الأموال التي كان من الممكن أن تنفقها على وقود السيارة. فالسيارات الكهربائية لا تحتاج غير إعادة شحنها بالكهرباء والذي تعتبر تكاليفه منخفضة جداً مقارنةً بالوقود.

3. قلة حاجتها للصيانة

تعتمد السيارات الكهربائية على البطاريات فهي لن تحتاج للقيام بأعمال صيانة للمحركات وما يرتبط بالمحركات والتي تحتاج عادةً لصيانة دورية مثل تغيير الصمامات وتغيير الزيت وغيرها. مما يعني توفير كثير من الأموال أيضًا.

4. قليلة الضوضاء

تتميز السيارات الكهربائية بهدوئها وعدم إصدارها لأصوات عالية. حيث أنها مناسبة جدًا للمدن المزدحمة فهي تقلل من الضوضاء بشكل كبير.

أبرز سلبيات السيارات الكهربائية:

1. قلة المحطات الكهربائية

وتعتبر هذه النقطة أبرز عيوب السيارات الكهربائية في الوقت الحالي. وذلك بسبب أن البنية التحتية للمدن ليست مهيأة حاليًا لتوفير محطات كهربائية بما فيه الكفاية لتخدم أصحاب السيارات الكهربائية. ويحتاج هذا إلى الكثير من الوقت والجهد والمال لتوفيرها.

2. ثمنها المرتفع

السيارات الكهربائية أغلى بكثير من السيارات العادية. مما يجعل فكرة اقتنائها مقتصرة على بعض الأشخاص الذين لديهم القدرة المالية على شرائها.

3. البطاريات

تعتبر بطاريات السيارات الكهربائية ثقيلة في الوزن مما يؤثر على سير المركبة وسهولة القيادة.

4. صعوبة صيانتها وتصليحها

جميع أجزاء السيارة الكهربائية إلكترونية بشكل كامل كونها سيارة كهربائية. فلو توقفت السيارة مثلاً لن يكون الحل هو تغيير الزيت أو شيء من هذا القبيل. بل بالعكس ستحتاج إلى قطع الكترونية ومن الممكن ان تكون غير متوفرة أو لا يمكن تبديلها.

بي كير

اضافه تعليق

Click here to post a comment

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: