تأمين

تأمين مدن الألعاب

يزور ملايين الأشخاص من مختلف الأعمار مدن الألعاب حيث تعتبر وسيلة للترويح عن النفس ونقطة جذب سياحي أثبتت فعاليتها كما في مدينة الألعاب الشهيرة “ديزني” و “يونيفرسال ستوديو” التي يتوافد إليها الزوار من جميع أنحاء العالم. وتتنوع مدن الألعاب بحسب طبيعة النشاط الترفيهي الذي تقدمه سواء كانت مدن ألعاب ترفيهية تقليدية التي تختص بتشغيل الآلات أو مدن ألعاب مائية أو مدن العاب تختص بالأنشطة الترفيهية مثل مدن الألعاب الرياضية التي تختص بركوب الخيل والجولف أو مدن الترامبولين. على الرغم من أنّ جميع مدن الألعاب أماكن ممتعة إلّا أنه من المعروف أنّ صناعة التسلية والترفيه مليئة بالمخاطر من جميع الأنواع. مع كثرة الزوار وتجمع الحشود تزداد احتمالات الخطر ووقوع الحوادث. وهذه الحوادث تجلب معها العديد من السيناريوهات مثل دفع تكاليف التدخلات الطبية والدعاوى القضائية والسيناريوهات المكلّفة الأخرى. وهنا تكمن أهمية تأمين مدن الألعاب الترفيهية حيث تساعد مالكيها على صناعة التسلية والترفيه وفي نفس الوقت تضمن حمايتهم من الخسائر المالية وحماية عملائهم من المخاطر والضرر.

في بعض الأحيان تشهد مدن الألعاب حوادث خطرة يروح ضحيتها عدد كبير من الناس الذين يتواجدون أثناء وقوع تلك الحوادث المحتملة مثل الحرائق أو خلل في الصيانة الذي يؤدي إلى حوادث السقوط وغيرها. دخول شركات التأمين مؤخراً في تأمين مدن الألعاب وتوفيرها لوثائق خاصة لتأمين مثل هذه الأماكن المكتظة بالخطر قلل بشكل كبير من وقوع الحوادث. حيث أن دخول شركات التأمين كطرف في الموضوع ألزم مُلّاك هذه الأماكن بتطبيق إجراءات الصيانة الدورية ذات جودة عالية وتوفير مستلزمات الطوارئ مثل جرس الإنذار وتوزيع مطافئ الحريق في جميع مرافق المدينة الترفيهية وتعيين مراقبين ومشرفين للتأكد من أنّ جميع الزوار ملتزمون بإجراءات السلامات لتقليل وقوع الخطر.

ولا تقتصر احتمالية وقوع الخطر على الزوار فقط فالموظفون أيضاً قد يواجهون نفس المخاطر أو قد يتعرضون لدعاوى قضائية تتهمهم بالإهمال وما شابه. هناك أيضاً مخاطر على العمل نفسه في حالة تلف المعدات أو المرافق فقد يتحمل مالك هذه المنشآت تكاليف كثيرة لصيانتها أو إعادة بنائها أو استبدالها وما إلى ذلك. هذه المخاطر تحدث فقط في مدن الألعاب التقليدية المعروفة التي تعتمد على تشغيل الآلات إلّا إن هناك أنواع أخرى من المخاطر تحدث في مدن الألعاب الأخرى مثل مخاطر الغرق في مدن الألعاب المائية أو مخاطر التعرض لإصابات متفاوتة مثل تلك التي تحدث في مدن الألعاب الترفيهية الرياضية.

ما هي السيناريوهات التي يغطيها تأمين مدن الألعاب؟

تمهد بيئة مدن الألعاب الطريق لمجموعة متنوعة من السيناريوهات حيث يساهم هذا النوع من التأمين في حماية عملك ونشاطك التجاري، وفيما يلي بعض الأمثلة للتوضيح:

  • الإصابات المتعلقة باللعبة نفسها: إصابة طفل نتيجة سقوط أو ما شابه هنا تغطي وثيقة تأمين مدن الألعاب أي تكاليف مترتبة على هذا الحادث سواء كانت تكاليف طبية او أي تكاليف متعلقة بالتسويات والأحكام إلاّ في حالة إثبات الإهمال على مشرف تشغيل اللعبة. كالسماح للطفل بدخول اللعبة وهو دون السن المحدد أو عدم التأكد من ركوبه بشكل صحيح أو إهمال التأكد من ربطه لحزام الأمان. في هذه الحالة يتم اعتبار النشاط التجاري مهملاً ولا تمنح وثيقة التأمين أي تعويض للطرف الثالث.
  • الانزلاقات والغرق: مدن الألعاب المائية خصوصاً معرضة بشكل كبير لمثل هذا النوع من المطالبات. حيث أن العميل يحمَل المنشأة المسؤولية إذا تعرض هو أو أحد أفراد عائلته لإصابة بعد الانزلاق والسقوط على سطح مبلل.
  • الإعلانات: ليست الإصابات الجسدية فقط هي القضايا الوحيدة التي تواجهها مدن الألعاب الترفيهية. فلنفترض أنك أطلقت حملة إعلانية تحمل شعاراً جديداً يشبه إلى حد بعيد الشعار المستخدم في مدينة ترفيهية أخرى. يمكن لمالكي المنشأة الأخرى مقاضاتك أنت وشركتك بسبب انتهاك الشعار أو العلامة التجارية. تغطي وثيقة تأمين مدن الألعاب مثل هذه السيناريوهات وتمنع خسارة مالية كبيرة قد تتسبب في توقف نشاطك التجاري.
  • تغطية الأمراض المعدية: طالما أن مدن الألعاب غالباً تكون مكتظة طوال العام فاحتمالية نقل العدوى والأوبئة كبيرة في مثل هذه الأماكن وخصوصاً في مدن الألعاب المائية. تغطية وثيقة تأمين مدن الألعاب هنا أي دعوى قضائية تتعلق بعميل يدعّي تعرضه للأذى والضرر بإصابته بعدوى أو وباء نتيجة تواجده في منشأتك الترفيهية.

بي كير

اضافه تعليق

Click here to post a comment

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: