تأمين

تأمين الحوادث الرياضية

يتعرض الرياضيون أثناء مسيرتهم الرياضية إلى إصابات لا حصر لها. قد تكون أحياناً إصابات محتملة مسبقاً أو غير محتملة بناءً على نوع الرياضة التي تتم ممارستها. وبالإضافة إلى ذلك فإن مستوى اللياقة البدنية التي يجب على الرياضي المحافظة عليها تتطلب الكثير من المتطلبات والجهد العالي الذي قد يعرضهم أيضاً للأخطار. قد يضطر بعض الرياضيين للمخاطرة خصوصاً في الرياضات التنافسية مثل كرة القدم والسباحة والجمباز والتايكوندو وسباقات السيارات وغيرها مما يؤدي إلى أصابة انفسهم اصابات متفاوته والذي قد يتسبب في إنهاء مسيرتهم الرياضية أو انقطاعها لفترات من الزمن. وهذه الإصابات تكلّف ممارسي النشاط الرياضي تكاليف مالية عالية جداً قد لايكونوا مستعدين لها. وهنا تكمن أهمية تأمين الحوادث الرياضية ودوره في الحد من مخاطر الإصابات التي تحول دون تطور أو استكمال النشاط الرياضي.

آثار الحوادث الرياضية

يترتب على الحوادث الرياضية نتائج وآثار مختلفة تجاه من يتعرض للحادث ومن أبرز هذه النتائج:

  1. الإصابات الشخصية:

ويراد بها أي إصابة جسدية تنتج عن الحادث الرياضي نفسه وليس عن أي سبب أو مرض آخر فتؤدي إلى مايلي:

  • الوفاة: أي فقدان الحياة بسبب الإصابة الجسدية التي تسبب بها الحادث الرياضي فيؤول مبلغ التأمين هنا إلى الشخص المستفيد في عقد التأمين والذي يتم تحديده إثناء إبرام عقد التأمين.
  • العجز الدائم: قد ينتج عن الإصابات الجسدية عجز المشارك عن الاستمرار بوظيفته أو نشاطه الرياضي بحيث لا توجد فرصة لتحسن حالة المشارك وعودته لنشاطه مثل الشلل وفقدان أعضاءء الجسم. وقد تدرج هذه الإصابه عند بعض شركات التأمين مع حالة الوفاة في تغطية واحدة وضمن فصل واحد حيث أن كلا الحالتين تقضي على الحياة الرياضية للممارس الرياضي.
  • العجز المؤقت: وهو ماينتج عندما تمنع الإصابة الشخصية المشارك في النشاط الرياضي من العمل لفترة طويلة من الزمن لكنه يستطيع العودة بعد زوال الإصابة ، فيحصل المشارك على مبلغ التأمين في الفترة التي يصبح فيها غير قادر على العمل.

2. النفقات الطبية:

ويتمثل أثر الحادث الرياضي أيضاً بالمصاريف الطبية التي ينفقها المشارك الرياضي المصاب لأغراض علاج الإصابة الجسدية ، حيث سيكون مبلغ التأمين هو النفقات الطبية المدفوعة لعلاج هذه الإصابة ، ومن أمثلة هذه النفقات عمليات إصلاح الكسور والعلاج الطبيعي والتأهيل وغيرها.

3. مستحقات الإعانة أثناء الإصابة:

وهي المستحقات التي يتكبدها المصاب بسبب الحادث الرياضي من مصاريف مالية مثل الرعاية المنزلية أثناء فترة الإصابة أو المصاريف الأخرى مثل مصاريف رعاية الأطفال وغيرها التي يعجز المصاب عن تأديتها بسبب الإصابة.

4. خسارة الدخل المتوقع:

تؤدي الإصابات الرياضية إلى خسائر وخيمة على الممارس الرياضي قد تصل إلى فقدان اللاعب لناديه الرياضي الذي ينتمي له وماكان يتوقع الحصول عليه من دخل أو أرباح ، وقد تمتد الأضرار لتصل إلى انخفاض القيمة السوقية للاعب في الميدان الرياضي. وكذلك بالنسبة للنادي الرياضي قد يتعرض بسبب إصابة أحد نجومه إلى خسارة المباريات والخروج من البطولات فيخسر النادي العوائد التي كان من الممكن ان يجنيها من ذلك.

5. المسؤولية الشخصية:

قد تتضمن بعض وثائق تأمين الحوادث الرياضية تغطية المسؤولية الشخصية للممارسين الرياضيين اثناء المشاركة في الانشطة الرياضية عما يسببه هؤلاء للغير من أضرار جسدية أو أضرار بممتلكاتهم بسبب المشاركة.

ما يشمله تأمين الحوادث الرياضية

تتضمن وثائق التأمين بعض الشروط الخاصة بالحوادث الرياضية ، حيث يشترط أن تكون هذه الحوادث:

  • مفاجئة وغير متوقعة أي لم يكن بمقدور المشارك الرياضي توقعها ، ومسألة توقع الحادث الرياضي من عدمه قد يبدو صعباً في بعض الألعاب الرياضية نتيجة لطبيعة نشاط هذه اللعبة وما تتطلبه من حركات واحتكاكات بين اللاعبين.
  • أن تكون ناشئة عن نشاط رياضي يتعلق بالألعاب الرياضية ، ويدخل في ذلك اللعب مع النادي وتمثيل الدولة في الألعاب والمباريات الوطنية. كما يدخل في معنى النشاط التدريبات التي ينظمها النادي والاتحاد الرياضي.

بي كير

اضافه تعليق

Click here to post a comment

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: