تأمين

تأمين ضد اضرار سيول الامطار

تهطل امطار موسمية في جميع انحاء العالم بعض شديد وبعضها خفيف على حسب المنطقة والموقع الجغرافي تختلف الأجواء والامطار، بعض المناطق يكون موقعها بين الجبال او الوديان بمعنى انها معرضة لسيول مياه الامطار الجارفة والقوية التي تأخذ كل ما يقف في طريقها.

هناك العديد من المواقع السكانية الي تخللتها السيول ولم يبق منها سوى جدران منهارة وبيوت متصدعة على وشك السقوط بجانب الأثاث من كراسي وأسرة نوم وغيرها وأدوات مثل أدوات الطبخ والملابس والأجهزة الإلكترونية كلها قد يجرفها السيل حال الدخول الى المنزل.

كما قد يتسبب السيل على الممتلكات خارج المنزل مثل المركبة والطريق فقد يدفع السيل المركبة لآخر الطريق او ان تدخل المياه للأجهزة الكهربائية وتتسبب بعطل او خراب دائم ما قد يؤثر على سير المركبة او يتسبب بكسر او خراب أحد قطع الغيار الميكانيكية.

الاضرار

قد تؤثر على:

  •  البشر: فهو جدا خطير فالسيل يحتوي على تربة وطين.
  • المنازل: قد تتسرب المياه اليه.
  • الطرق والمسارات: الطرق التي تنخسف وتصبح مليئة بالحفر.
  • الأجهزة الكهربائية: قد تدخلها مياه الامطار والسيول وبالتالي تؤثر عليه.
  • الحيوانات: قد يؤدي السيل لابتعادها او حتى نفقها.
  • الأدوات الخاصة: قد تنجرف من السيل ولا يمكن العثور عليها.

التأمين

كما ذكر في موقع مؤسسة النقد العربية السعودية:

للمركبات نوعين الشامل وضد الغير وهو عبارة عن وثيقة التأمين الإلزامي التي تغطي الأضرار التي تسببها المركبة للغير (الأشخاص والممتلكات)، ‏وهذه الوثيقة لا تغطي الأضرار التي تلحق بمركبتك أو تلحق بالسائق عند قيادة المركبة. مثال: ‏عند وقوع حادث تكون أنت المتسبب فيه وبنسبة 100% ستعوض شركة التأمين المتضرر عن جميع ‏الأضرار التي تسببت بها لغيرك ولن تدفع الشركة أي تعويض لقاء الأضرار التي وقعت لك ‏أو لمركبتك.‏

اما التأمين الشامل يوجد جزئين في الوثائق:

  • الجزء الأول يتعلق بالأضرار المتعلقة بقائد المركبة ‏والركاب الآخرين والأضرار المتعلقة بالمركبة ذاتها (يغطي المركبة ضد الحريق والسرقة ‏إضافة للحوادث العرضية)، في حين يتعلق
  • الجزء الثاني بتغطية مسؤولية المؤمن له تجاه ‏الغير (الممتلكات والأشخاص). مثال: في حالة وقوع حادث لمركبتين فإن وثيقة التأمين ‏الشامل تغطي جميع الأضرار التي تسببت بها أو وقعت عليك وتقوم الشركة بدفع جميع ‏تكاليف إصلاح سيارتك وإصلاح وتعويض الأضرار للأطراف الأخرى التي تسببت بها وكنت ‏مسئولاً عنها.‏

‏ ويمكن توسيع برنامج تأمين المركبة الشامل مقابل قسط إضافي بحيث يشمل التغطيات ‏التالية:‏

أ- استئجار مركبة بديلة للمؤمن أثناء فترة إصلاح المركبة المتضررة.‏

ب- خدمة المساعدة على الطريق.‏

ج- خدمة إصلاح المركبة التالفة في الوكالة أو إحدى الورش.‏

كما يجب الانتباه لحدود التغطية عند شراء وثيقة التأمين الشامل في تأمين المركبات إن مبلغ التغطية الوارد في الوثيقة أو القيمة السوقية للمركبة وقت وقوع الحادث أيهما أقل ‏تمثل الحد الأقصى لمسؤولية شركة التأمين عن التعويض، فاحرص على إبلاغ الشركة ‏بالقيمة التقديرية الحقيقية لمركبتك عند التأمين، وعند كل تجديد لوثيقة التأمين دون زيادة أو نقصان ‏لأن وثيقة التأمين وثيقة تعويض وليست إثراء.‏

تغطية التأمين

صرح المتحدث باسم شركات التأمين عادل العيسى أن الأضرار الناتجة عن الأمطار والكوارث الطبيعية لا تغطيها وثائق التأمين ضد الغير، ولكن تغطيها وثائق التأمين الشامل في حال كانت أضرار الأمطار ضمن التغطية المطلوبة علما بأن التعويض مرهون بإضافة بند «السيول والأمطار» في وثيقة التأمين، وأن بوليصة التأمين الشامل لا تتضمن بندا بشأن «السيول والأمطار» كما أن وثيقة التأمين «ضد الغير» لا تتضمن التعويض في الكوارث الطبيعية.

وبشأن تضرر المنشآت والمنازل من الأمطار قال: «المنازل والمنشآت المتضررة ستحصل على تعويض عن خسائرها بشرط إرفاقها تقريرا من الدفاع المدني».

حيث إن آلية طلب التعويض مشابهة لأي مطالبة يتم تقديمها على شركات التأمين، يجب الأخذ في الاعتبار نوعية الضرر وأثره على المدى الزمني إذا كانت الأضرار كبيرة، مما قد يستدعي فترة أطول للإصلاح أو احتساب المركبة كخسارة كلية.

كما أكد أن حق التعويض للمتضرر لا يسقط إلا إذا كانت التغطية التأمينية غير موجودة، أو أن المطالبة تقع ضمن الاستثناءات العامة للوثيقة مثل الاحتيال أو التعمد أو عدم الالتزام بالشروط العامة لتقديم المطالبة.

خبراء قانونيون إن التعويض عن أضرار المركبات تتمثل في 3 طرق:

  • الأولى أن النظام الأساسي للحكم نص على أن الدولة تكفل حق المواطن وأسرته في حالة الطوارئ، ويتم تشكيل لجان في إمارات المناطق لحصر الأضرار واستقبال طلبات المتضررين، والرفع بها لوزارة المالية التي خصصت عبر موقعها الإلكتروني خدمة للمتضررين من السيول والأمطار بعد إثباتها عن طريق الدفاع المدني.
  • وأضافوا أن الطريقة الثانية هي شركات التأمين إذا كان التأمين يشمل التعويض عن الكوارث الطبيعية، أو ضرر الأمطار والسيول، وذلك بعد تخطيط الحادثة من الدفاع المدني أو المرور.
  • الثالثة فهي رفع دعوى على الجهات الحكومية المتسببة بالضرر لدى ديوان المظالم للمطالبة بحق المسؤولية التقصيرية عند توافر أركانها، كما ذكر خبر في صحيفة تواصل الالكترونية.

بي كير

اضافه تعليق

Click here to post a comment

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: