general

الصداقة

الصداقة هي واحدة من أهم العلاقات الإنسانيّة، وهي بحرٌ من بحور الحياة العميقة، بل هي كنزٌ من كنوز الدنيا إذا امتلكناها نكون قد امتلكنا كل شيء، فالإنسان يميل بفطرته لتكوين الصداقات والأصدقاء، بسبب الحاجة الفطريّة لوجود صديق له في هذه الحياة، فنرى الأطفال ببرائتهم وفطرتهم ومنذ اللحظات الأولى من حياتهم يبحثون من حولهم عن صديق يحتويهم ويفهمهم ويُسليهم ويُقاسمهم ألعابهم ونشاطاتهم وأفكارهم وضحكاتهم.

فالصداقة علاقة اجتماعية تربط شخصين أو أكثر، على أساس الثقة والمودة والتعاون بينهم، تُشتق في العربية من الصدق ، وتُعَدّ الصداقة من أجمل العلاقات الإنسانية وأكثرها أهميةً على الإطلاق، حيث لا يستطيع الإنسان أن يعيش وحيدًا دون وجود صديق مخلص بجانبه يتشارك معه أفراحه وأحزانه.

أهمية الصداقة :

1. اختيار الصديق هو انعكاسٌ لذَاتنَا ولحياتنا، فنختار إما طريق السعادة، وإما طريق الوقوع في المشاكل.

2. تُعتبر الصداقات مأمنًا لتبادل جميع الأسرار التي تحدث لنا، سواء الصغيرة أو الكبيرة.

3. تعزيز ثقتنا في أنفسنا، وتشجيعنا على القوة، ومتابعة المسير، من أهم الأمور التي تبنيها الصداقة.

4. عدم الشعور بالوحدة .

أسس اختيار الصديق :

1. اختر اصدقاء بقيم متشابهه.

2. اختر اصدقاء لهم اهداف مشتركة.

3. اختر الاصدقاء الذين لديهم تعطش للمعرفة.

3. اختر الاصدقاء الذين لديهم تعطش للمعرفة.

5. اختر الاصدقاء الذين يبحثون بالخير من اجلك.

6. اختر اصدقاء ايجابيين ومرحيين.

أنواع الصداقة :

تتضمن الصداقة العديد من الأنواع والأشكال، حيث يُمكن أن تُحدد بحسب شخصيّة الصديق، ومنها ما يأتي:

1- الصداقة الروحية الحقيقية.

2- الصداقة العقلانيه الحكيمه.

3. الصداقة الايجابيه والبعيدة عن الطاقة السلبية.

ما الفرق بين صداقة الاناث والذكور :

تتنوع الصداقات وتختلف بين الشاب والفتاة، لكن الذي يجمعهم هو توافق الطباع ، الشباب مثلا يميلون إلى تفضيل المزيد من الصداقات القليلة القائمة على الانشطة المشتركة ، بينما تميل الفتيات إلى تفضيل علاقات صداقة أكثر.

من هم الاصدقاء الذين يجب الابتعاد عنهم ؟

1- الصديق الكاذب .

2- الصديق المخادع .

3- الصديق الاناني .

4- الصديق البخيل .

5- الصديق النرجسي .

6- الصديق الانتهازي .

7- الصديق العدواني .

كيف تعرف الصديق الحقيقي ؟


– الصديق الحقيقي يتواصل معك للاطمئنان عليك أو لأنه شعر باشتياق للحديث معك، أما الصديق الزائف فلا يفعل ذلك سوى لحاجةٍ أو مأربٍ ما.

– الصديق الحقيقي يتقبلك كما أنت ويتعامل معك على هذا الأساس، أما الصديق الزائف فيحاول تغييرك والتحكم فيك.

– الصديق الحقيقي يعرف كيف يكتم الأسرار، أما المتظاهر بصداقتك فيبوح بها دون اكتراثٍ بعواقب ذلك.

اجمل ما قيل عن الاصدقاء الحقيقين :

– الصداقة الحقيقية كالمظلة، كلما اشتد المطر، كلّما ازدادت الحاجة لها.

– الصداقة الحقيقية لا تعني البقاء مع صديقك لأطول فترة من الزمن، لكنها تعني البقاء على العهد والوعد إلى الأبد.

– الشخص المحظوظ هو من يجد صديقًا يقف إلى جانبه في كل المواقف الصعبة، والأصدقاء الحقيقيون هم كنز إذا وجدناه لن نحتاج لشيء آخر غيره.

– قد يكون أجمل الأرزاق من الله تعالى هو صديق صدوق نقي السريرة يحبني ويحفظني في غيابي ووجودي.

– لم يغفل ديننا الحنيف أهمية العلاقات الإنسانية ومن بينها الصداقة، فوضع قواعد واضحة لكيفية اختيار الصديق، حتى تكون هذه الصداقة مبنية على أساس متين، وتعود بالنفع على الفرد والمجتمع ،ولأن الصديق يتأثر بصديقه في أشياء كثيرة منها الإيجابي ومنها السلبي، فقد حثنا النبي صلى الله عليه وآله وسلم على حسن اختيار الصديق، وألا تكون تلك الصداقة قائمة على مصلحة أو منفعة مرجوة، وإنما هو حب وأخوة في الله، يقول صلى الله عليه وآله وسلم: ‏”‏المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل ” .


– ” من آيات القرآن التي تتحدث عن الصداقة ” قوله تعالى: (وَمَا أَضَلَّنَا إِلاَّ الْمجْرِمون* فَمَا لَنَا مِن شَافِعِينَ. وَلا صَدِيقٍ حَمِيم* فَلَوْ أَنَّ لَنَا كَرَّةً فَنَكونَ مِنَ الْمؤْمِنِينَ. إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً وَمَا كَانَ أَكْثَرهم مّؤْمِنِينَ). ~ سورة الشعراء ~.

بي كير

اضافه تعليق

Click here to post a comment

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: