general

الاكتئاب وكيف يمكن تجاوزه بعدة خطوات

يمكن للاكتئاب أن يستنزف طاقتك، مما يجعلك تشعر بالفراغ والتعب ويمكن للتغييرات الصغيرة في نمط الحياة على إدارة هذه المشاعر كما أن هناك عدد من الخطوات التي يمكنك اتخاذها للتحكم في الاكتئاب والتعامل معه فهذه التغييرات الصغيرة على الروتين اليومي ونظامك الغذائي وعاداتك الحياتي لها تأثير إيجابي كبير للتغلب عليه.

تلخيص لبعض الخطوات التي قد تساعد في تجاوز الاكتئاب أو حتى التغلب عليه:

واجه نفسك أينما كنت:

الاكتئاب شائع أنه يؤثر على ملايين الأشخاص وقد يكون هناك بعض الأشخاص في حياتك لا تدرك أنهم يواجهون تحديات وعواطف وعقبات مماثلة والمفتاح هنا للتغلب على الاكتئاب هو أن تكون مفتحا ومتقبلا ومحبا لنفسك وما تمر به.

ممارسة الرياضة، حتى لو كان سيرا حول المبنى:

قد تمر عليك بعض الأيام لا ترغب بالنهوض من السرير ولا ترغب بالقيام بالتمارين الرياضية ومع ذلك يمكن أن تساعد هذه التمارين والنشاط الحركي في تقليل أعراض الاكتئاب وزيادة مستويات الطاقة حتى عندما يكون لديك شعور بأنك غير قادر أو لديك القليل جدًا من الطاقة، تحقق مما إذا كنت على استعداد لفعل عكس ما يخبرك مزاجك بفعله فبدلا من الاستلقاء في السرير حدد هدفًا صغيرًا لنفسك، مثل المشي حول المبنى.

اعلم أن اليوم لا يشبه غدا:

تتغير المشاعر الداخلية والأفكار يوم بعد يوم  كما أنه يمكن من خلال كتابة اليوميات أو الاحتفاظ بمذكرات بها تفاصيل الحالة المزاجية المختلفة على تذكر ذلك، إذا لم تنجح في النهوض من السرير أو تحقيق أهدافك اليوم فتذكر أنك لم تفقد فرصة الغد للمحاولة مرة أخرى، امنح نفسك الفرصة القبول أنه بينما ستكون بعض الأيام صعبة ستكون بعض الأيام أيضًا أقل صعوبة حاول التطلع إلى بداية جديدة للغد.

افعل عكس ما يوحي به “صوت الاكتئاب:

اذا كان شعورك يخبرك أن المكان الذي ستذهب إليه لن يكون ممتعا أو يستحق الذهاب إليه فافعل عكس ما يوحي به شعورك لأنه سيكون أفضل من الجلوس في نفس المكان وقتا آخر وستعرف أن التفكير التلقائي ليس مفيدا دائما.

كافئ جهودك:

لا تمرر أي هدف دون تقدير فكلها جديرة بذلك واحتفل بكل النجاحات التي تستحق وبذلت فيها مجهودا يذكر ولا يعني ذلك أن تحتفل بالكعكة والحلويات، يمكنك تقدير ذلك بالطريقة التي تجعلك من مشاعرك أن تكون مبتهجة.

إنشاء روتين:

يجب عليك عمل روتين منظم ليومك لاتباعه دائما حتى لا يصيب يومك التشتت يمكنك تقسيم المهام على ساعات متفرقة ولا يجب أن تكون المهام ليوم كامل يمكنك عمل روتين منظم لجزء من اليوم فقط.

افعل شيئًا تستمتع به:

حاول التراجع وفعل شيئًا تحبه – شيئًا ممتعًا أو ذا مغزى يمكن أن يكون ذلك من خلال العزف على آلة موسيقية، أو الرسم، أو التنزه، أو ركوب الدراجات المهم أن يكون شيئا تستمتع به.

وفي النهاية لا تهمل النظر في العلاج السريري قد تجد أنه من المفيد أيضًا التحدث إلى أحد المحترفين حول ما تمر به قد يتمكن الممارس العام من إحالتك إلى معالج أو اختصاصي آخر كما يمكنهم تقييم الأعراض الخاصة بك والمساعدة في تطوير خطة علاج سريري مصممة خصيصًا لاحتياجاتك قد يشمل ذلك خيارات مختلفة مثل الأدوية والعلاج كما أنه قد يستغرق العثور على العلاج المناسب لك بعض الوقت، لذا كن صريحًا مع طبيبك أو أخصائي الرعاية الصحية بشأن ما هو مفيد وما لا ينجح سيعملون معك للعثور على الخيار الأفضل.

بي كير

اضافه تعليق

Click here to post a comment

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: