insurance Sports

أسباب نقص فيتامين د وكيفية اختباره وطرق علاجه

قد تكون معرضا للإصابة بنقص فيتامين د وذلك لتجنب أشعة الشمس أو عدم تناول الحليب أو تكون ممن يتبع نظام غذائي صارم مع العلم إن هذا الفيتامين ينتج عند تعرض الجسم لأشعة الشمس ويعرف أيضا (بفيتامين أشعة الشمس) كما أنه يوجد بشكله الطبيعي في الطعام في الأسماك وزيوت كبد الحوت والسمك والبيض ومنتجات الألبان أو على شكل كبسولات وكما هو معروف ارتباط فيتامين د بالعظام وأمراضه مثل الكساح الذي يتمثل في ارتخاء العظام وتشوهات بعضها بسبب عدم امتصاص العظام الفيتامين بشكل صحيح، ولكن الأبحاث الحديثة كشفت لنا أهمية فيتامين د في الحماية منه.

الأعراض والمخاطر الصحية لنقص فيتامين د

قد تكون من الأشخاص المصابين بنقص فيتامين د، ولكنك لا تعلم عن ذلك وقد تظهر بعض الأعراض التي تدل على هذا النقص ومنها آلام العظام والخمول والصداع وتختلف الأعراض من شخص لآخر وحتى بدون ظهور الأعراض فإن النقص الشديد فيه يمكن أن يشكل مخاطر صحية منها:

  • زيادة خطر الوفاة من أمراض القلب والأوعية الدموية
  • ضعف الإدراك لدى كبار السن
  • الربو الشديد عند الأطفال
  •  السرطان

 أسباب نقص فيتامين د

 يمكن أن يحدث نقص فيتامين د لعدة من الأسباب سيتم ذكرها:

  • عدم تعويض الجسم بكمية كافية من فيتامين د أثناء فترات اتباع نظام غذائي معين وذلك لأن معظم مصادر هذا الفيتامين تتمركز في الأسماك وزيوتها، والبيض، والحليب، والكبد وتعد الأنظمة الغذائية التي يمشي عليها كثير من الأشخاص وبالأخص ممن يمارسون الرياضة غير كافية وشاملة للجسم.
  • التعرض لأشعة الشمس بشكل محدود حيث أن هذا الفيتامين يتم انتاجه في الجسم عند التعرض لأشعة الشمس بشكل مباشر وتكون معرضا للنقص الحاد فيه إذا كنت ممن يقيمون في المنزل بشكل دائم أو تعيش في المناطق الباردة التي تمنعك من الخروج أو ترتدي ملابس بأكمام طويلة تغطي الجسم بشكل دائم وحتى تغطية الرأس تمنع من إنتاجه أيضا أو كنت ممن يملك وظيفة تمنعك من التعرض لأشعة الشمس.
  • في فصل الشتاء، يمكن أن يكون نقص فيتامين د أكثر انتشارًا بسبب قلة ضوء الشمس المتاح.
  • يكون أصحاب البشرة الغامقة أو الداكنة وبالأخص كبار السن معرضون للنقص بدرجة عالية وذلك لأن قدرة الجلد لديهم تقلل من إنتاج الفيتامين بسبب صبغة الميلانين.
  • عدم امتصاص الكلى لفيتامين د بشكله الصحيح النشط بسبب التقدم في العمر تصبح الكلى غير قادرة على امتصاصه.
  • عدم قدرة امتصاص الجهاز الهضمي للفيتامين بسبب المشاكل الهضمية من الطعام الذي نتناوله ومنها القولون الهضمي والداء البطني وتليف الأمعاء.
  • زيادة الوزن تمنع من امتصاص فيتامين د بسبب الخلايا الدهنية فتتغير طريقة افرازه في الدورة الدموية لذلك كلما كانت كتلة الجسم عالية قلت نسبة فيتامين د في الجسم البدين.

اختبارات نقص فيتامين د

من الضروري إجراء اختبار الدم كل فترة لقياس كمية فيتامين د في الجسم حيث إن هذا الاختبار يعتبر الطريقة الأكثر دقة لقياس مستوى فيتامين د في الجسم وتعتبر نسبة 20 – 50 نانو جرام لكل ملليتر نسبة جيدة في الجسم أما المستوى الأقل من ذلك يشير إلى نقصه.

علاج نقص فيتامين د

لا توجد نسبة معينة تدل على أن الجسم صحي ومثالي ولا يعاني من النقص وتختلف النسبة تبعا للعمر والظروف الصحية لكل جسم ويمكن الحصول على الفيتامين بعدة طرق منها النظام الغذائي الصحيح والمكملات الغذائي للحصول على المزيد من الفيتامين والحرص على عدم تغطية البشرة (حتى مع استخدام واقي الشمس) وتعريض جسدك لفترات متباعدة للشمس للحصول على هذا الفيتامين أو يمكنك الحصول عليه بوصفة طبية من خلال طبيبك لأن عوامل نقص هذا الفيتامين خطيرة جدا.   

بي كير

اضافه تعليق

Click here to post a comment

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: