insurance news

اليوم العالمي للغة العربية |18 ديسمبر

– إن الذي ملأ اللغاتِ محاسنًا جعل الجمال وسرّه في الضاد

أحمد شوقي

ُتعد اللغة العربية ركناً من أركان التنوع الثقافي للبشرية, وهي إحدى اللغات الأكثر انتشاراً واستخداماً في العالم، إذ يتكلمها يومياً ما يزيد على 400 مليون نسمة من سكان المعمورة.

ويتوزع متحدثو العربية بين المنطقة العربية و عديد المناطق الأخرى المجاورة كا تركيا وتشاد ومالي السنغال وإرتيريا، حيث أن للعربية أهمية قصوى لدى المسلمين، فهي لغة مقدسة (لغة القرآن)، ولا تتم الصلاة (وعبادات أخرى) في الإسلام إلا بإتقان بعض من كلماتها, كما أن العربية هي كذلك لغة شعائرية رئيسية لدى عدد من الكنائس المسيحية في المنطقة العربية حيث كتب بها كثير من أهم الأعمال الدينية والفكرية اليهودية في العصور الوسطى قديماً.

بعد جهود بذلت منذ خمسينات القرن الماضي، أسفرت عن صدور قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 878 الدورة التاسعة المؤرخ في 4 ديسمبر 1954، يجيز الترجمة التحريرية فقط إلى اللغة العربية، ويقيد عدد صفحات ذلك بأربعة آلاف صفحة في السنة، وشرط أن تدفع الدولة التي تطلبها تكاليف الترجمة، وعلى أن تكون هذه الوثائق ذات طبيعة سياسية أو قانونية تهم المنطقة العربية.

وبهذه المناسبة، أطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي #اليوم_العالمي_للغه_العربيه الذي تصدر قائمة أكثر الوسوم انتشارا في عدد من الدول العربية، مؤكدين من خلاله على دور الجميع في الحفاظ على اللغة العربية الفصحى.

فقال تيسير النعيمي:

“نتمسك بهويتنا وبالضاد، لغتنا العربية سيدة اللغات، فيها من الجمال والإبداع ما يجعلها بحر البيان والبلاغة، يكفيها فخراً وشرفاً أنها وسعت كتاب الله عز وجل لفظاً وغايةً. هي بحق منارة الإبداع والتألق والجمال”

أهمية اللغة العربية :

ينادي شعار اليوم العالمي للغة العربية بتذكير العالم بأهمية هذه اللغة العظيمة، وهذا لما تتمتّع به من مزايا وسمات خاصة تجعلها تتفوق على غيرها من اللغات الأخرى في العالم

إليك أبرز ما تنفرد به هذه اللغة :

  • لغة القرآن وجزء لا يتجزأ من أداء العبادات والصلاة في الإسلام
  • لغة شعائرية رئيسية في عدد كبير من الكنائس المسيحية في الدول العربية
  • إحدى اللغات الرسمية الست في الأمم المتحدة
  • اللغة الرسمية الأولى لدول الوطن العربي
  • ينطق بها ما يزيد عن 400 مليون نسمة على مستوى العالم
  • سبب كفيل لتوحيد الأمة العربية من المحيط إلى الخليج
  • ساهمت في نقل وحفظ تاريخ العرب منذ العصر الجاهلي
  • عامل أساسي في توارث المعارف ونقلها ونشرها في مختلف أنحاء العالم العربي
  • إحدى اللغات المميزة التي تُكتب من اليمين إلى اليسار
  • إحدى أصعب اللغات تعلّماً في العالم
  • تنفرد بكونها من اللغات النادرة الغنية بالمفردات والصور الفنية، إذ تتفوق بعدد مفرداتها الذي يصل إلى ما يقارب 12 مليون كلمة
  • الأصل لبعض المفردات الغربية في مختلف المجالات وعلى رأسها العلوم

شعار اليوم العالمي للغة العربية 2021


تم الإعلان عن شعار اليوم العالمي للغة العربية 2021 , يحتفل العالم العربي بهذا اليوم تكريماً للغة وأهميتها كلغة سامية قديمة، لذلك أصبح الاحتفال بها كل عام، مع تصميم شعار خاص لهذا اليوم كل عام حيث أن اللغة العربية هي ركائز التنوع الثقافي للإنسان على وجه الأرض، فهي أكثر اللغات انتشارًا واستعمالًا في العالم، ويتحدث بها أكثر من مليار شخص، وقد جاء الشعار باللون الأزرق على شكل حرف الـ ض ، بشكل متداخل مع الرقم 18 أسفل داخله ، واسفله يكتب ديسمبر بالعربية والإنجليزية ثم جانباً مكتوب اليوم العالمي للغة العربية .

بي كير

اضافه تعليق

Click here to post a comment

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: