تأمين

خطوات بسيطة من المشي لتعزيز صحتك

تعد رياضة المشي من أقل الأنشطة البدنية تكلفة وأبسطها وأسهلها ولا تتطلب أي معدات أو مهارات خاصة، كما أنها وسيلة لتحسين اللياقة البدنية والحفاظ على الصحة والحد من التوتر، ومن المؤسف أنه لم يحصل على التقدير الذي يستحقه سواء من الناحية الصحية أو قيمته كوسيلة مواصلات وترفيه، ففي العصر الحاضر نرى أنه كلما زاد تطور البشرية قلت ممارستهم له .

حيث تساعد رياضة المشي في تقديم الفوائد الطبية الآتية:


حرق السعرات الحرارية  

يعتمد حرق السعرات الحرارية على الوزن و سرعة المشي و المسافة المقطوعة و يعتبر المشي شكل ممتاز من تمارين صحة الجسم ، و بإمكانك الدمج بين المشي و الجري ، وينصح الخبراء بممارسة الرياضة لمدة 150 دقيقة على الأقل أسبوعياً للحفاظ على الصحة و حرق الدهون الثلاثية الضارة ، و يفضل قبل البدء في أي ممارسة روتينية من الأفضل استشارة الطبيب.

تعزيز المناعة

يساعد المشى فى زيادة كمية خلايا الدم البيضاء (خلايا الجهاز المناعي) المتداولة فى الدم حيث تحارب هذه الخلايا العدوى والأمراض الأخرى كجزء من جهاز المناعة فى الجسم ويمكن أن يساعد المشى السريع والمنتظم فى حمايتك من الإصابة بالبرد أو الإنفلونزا أو الأمراض الأخرى المتعلقة بالمناعة و خاصة مع تقلبات الجو

حماية الدماغ و القلب

اغلب الدراسات و البحوث تدل انه من خلال المشي باستمرار يمكن تقليل فرص الاصابة بامراض القلب بنسبة تصل الى النصف تقريبا فيعتر المشي وسيلة ممتازة لمعالجة ارتفاع ضغط الدم و الأزمات القلبية و يحد من الاصابة بالسكتة الدماغية حيث انه يقوي عضلة القلب و يحسن التدفق بالاوعية الدموية

التقليل من خطر الاصابة بالامراض النفسية

تبين بعد الدراسات أن المشي من بين الرياضات التي تخفف التوتر و هو من امثل العلاجات للحالة النفسية  و يحسن الانتباه والتركيز ويحسن الأداء المعرفي عموما كما أنه يحسن المزاج و تحسين المشي الحالةَ النفسية للانسان يفسر بإفراز مركب السيروتوينين ومركبات الإندورفينن كما أن الشعور بالإنجاز والانتهاء من النشاط المطلوب يشعر المريض بالقدرة على الاختيار والقرار والشعور بالإنجاز. حيث إن مجرد بقاء الطاقة الحركية مخزنة وغير مستثمرة في جسم الإنسان هو أقرب للقلق والتوتر مقارنة بما لو تم تحريك تلك الطاقة.

الراحة بالنوم

ممارسة المشي ليلًا و تحديدًا بعد قرابة ساعة من تناول وجبة العشاء يُحسّن الصحة الجسديّة عمومًا  فمن شأن ذلك أن يحرّك كلّ عضلات الجسم و أن يزيد من تدفق الدم إلى أعضاء الجسم كافة وبالتالي يتعزّز الشعور بالراحة كما يسهل الخلود إلى النوم اثبت ان المشي يقلل من اضرابات النوم و الارق .

الوقاية من الامراض الخبيثة

ممارسة التمارين الرياضية المعتدلة يمكن أن تبطئ نمو الورم أو تمنع عودته عن طريق خفض مستويات الهرمونات  مثل الأنسولين الذى يساعد الخلايا السرطانية على التكاثر و كذلك هرمون الاستروجين لدى النساء الذى يشجع على تطور سرطان الثدي وأضاف الباحثون أن التمرين مهم بشكل خاص لسرطان الأمعاء و القولون لأنه يقلل من الالتهاب، مما يمكن أن يؤدي إلى منع تشكيل الاورام .

سلبيات عدم ممارسة المشي

من منطلق العقل السليم بالجسم السليم اثبت ان الذين يمارسون الرياضة و خاصة المشي اقل عرضة للامراض عن غيرهم و من اضرار عدم ممارسة المشي هشاشة العظام و ضعف العضلات و ايضا يتسبب باضرابات بالنوم و انسداد الشعب الهوائية و فقدان النشاط و الحيوية .

آلية المشي الصحيح

هي أن يتم المشي حوالي 3 مرات على مدار الأسبوع وأن تستمر لمدة ساعة أو على الأقل نصف ساعة مع عدم التوقف إلا في الضرورة فقط وأن يكون المشي بقوة وهمة عالية يستحسن ممارسة المشي على معدة فارغة  ولا ينبغي أن يكون وراء تناول الطعام مباشرة، لأن الدم يتجه نحو المعدة والجهاز الهضمي .

بي كير

اضافه تعليق

Click here to post a comment

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: