insurance

الالتهاب الرئوي

ما هو الالتهاب الرئوي 

 الالتهاب الرئوي هو عدوى تصيب الرئتين يمكن أن تسببها الفيروسات والبكتيريا والفطريات والطفيليات وهو مرض ثانوي يتطور لأن المرض الفيروسي أو البكتيري كان موجودا أولا وغالبًا ما يبدأ الالتهاب الرئوي بعد نزلة برد، وتبدأ الأعراض بعد يومين أو ثلاثة أيام من نزلة برد أو التهاب في الحلق وتختلف الفترة الزمنية بين التعرض والشعور بالمرض من الالتهاب الرئوي والتي تسمى وقت الحضانة تبعًا لنوع الفيروس أو البكتيريا المسببة للعدوى على سبيل المثال:

إذا أصيب الطفل بالتهاب رئوي من نزلة برد يستغرق ظهور الأعراض من 4-6 أيام ويمكن أن يستمر الالتهاب الرئوي الناجم عن الالتهابات البكتيرية من أسبوع إلى أسبوعين باستخدام المضادات الحيوية المناسبة  بشكل عام يجب أن تتحسن الأعراض بعد حوالي أسبوع من بدء تناول المضادات الحيوية نظرًا لعدم ووجود أدوية لعلاج الالتهابات الفيروسية، فقد تستمر أعراض الالتهاب الرئوي الفيروسي لفترة أطول. 

ما هي مسببات الالتهاب الرئوي  

تعد الفيروسات والبكتيريا المسببة للالتهاب الرئوي معدية وتنتشر عن طريق العطس أو السعال أو ملامسة الأسطح الملوثة مثل أكواب أو أدوات الشرب المشتركة أو المناديل الورقية أو حتى مقابض الأبواب والصنابير ومع ذلك فإن الشخص الذي يصاب من شخص مصاب بالتهاب رئوي لن يصاب بالضرورة بالالتهاب الرئوي نفسه. 

من الذي يصاب بالالتهاب الرئوي  

يمكن لأي شخص أن يصاب بالالتهاب الرئوي لكن بعض الأطفال معرضون لخطر أكبر من غيرهم وهم: 

  • الأطفال المصابون بأمراض مزمنة مثل اضطرابات القلب والرئة  
  • الأطفال المصابون بالربو 
  • الأطفال المولودين قبل أوانهم  
  • الأطفال الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة مثل أولئك المصابين بفيروس نقس المناعة البشرية 

ما هي علامات وأعراض الالتهاب الرئوي 

تختلف الأعراض حسب عمر الطفل وسبب الالتهاب الرئوي، لكن الأعراض الشائعة تشمل: 

  • سعال 
  • حمى  
  • سرعة التنفس (في بعض الحالات هذا هو العرض الوحيد) 
  • التنفس مع أصوات الشخير أو الصفير 
  • صعوبة التنفس الذي يسبب احتراق الأنف ويجعل عضلات الضلع تنحسر 
  • ألم الصدر  
  • وجع البطن  
  • التقيؤ  
  • قلة النشاط 
  • فقدان الشهية عند الأطفال الأكبر سنا وسوء تغذية الرضع مما يؤدي للجفاف 

وقد يعاني الشخص المصاب بالاتهاب الرئوي في الجزء السفلي من الرئتين بالقرب من البطن من الحمى وألآم البطن أو القيء ولكن تكون مشاكل التنفس قليلة أو معدومة وعاد ما يمرض الأطفال المصابون بالالتهاب الرئوي الجرثومي بسرعة كبيرة وسيصابون بحمى شديدة وسرعة في التنفس بسرعة كبيرة. 

كيف يتم معالجة الالتهاب الرئوي  

في معظم الحالات يُعطى الأطفال المصابون بالالتهاب الرئوي الجرثومي المضادات الحيوية عن طريق الفم ويمكنهم البقاء في المنزل للراحة والتعافي ويعتمد نوع المضاد الحيوي المستخدم على نوع الالتهاب الرئوي في بعض الحالات قد يتم علاج أفراد الأسرة الآخرين بالأدوية للوقاية من المرض.

 ويمكن علاج الالتهاب الرئوي الناتج عن فيروس الأنفلونزا باستخدام الأدوية المضادة للفيروسات خلال أول يومين أو ثلاثة أيام من ظهور الأعراض بالنسبة للفيروسات الأخرى التي تسبب الالتهاب الرئوي لا توجد أدوية في هذه الحالات يتم استخدام تدابير داعمة مثل الحفاظ على رطوبة طفلك والسيطرة على أي حمى وعلاج الصفير أو الحاجة إلى الأكسجين حتى يتمكن الجسم من التغلب على العدوى بنفسه، إذا وصف طبيبك المضادات الحيوية فقم بإعطاء الدواء في الموعد المحدد بالطريقة التي تم توجيهها لك سيساعد هذا طفلك على التعافي بشكل أسرع وسيقلل من فرصة انتشار العدوى إلى أفراد الأسرة الآخرين وبالنسبة لأزيز التنفس، قد يوصي الطبيب باستخدام البخاخات أو جلسات البخار واسأل طبيبك قبل استخدام الأدوية غير الموصوفة لعلاج سعال طفلك لأن مثبطات السعال تمنع الرئتين من إزالة المخاط ، الأمر الذي قد لا يكون مفيدًا في حالات الالتهاب الرئوي. 

وللبحث عن مراكز صحية جيدة تهتم جيدا بعلاج هذا النوع من الالتهاب لدى الأطفال أو يوجد بها طبيب مختص بهذا من الضروري الحصول على تأمين صحي مناسب بأسهل الطرق من خلال منصة بي كير التي تسهل الحصول على التأمين الطبي من خلال المقارنة بين عدد من شركات التأمين

وسوم

بي كير

اضافه تعليق

Click here to post a comment

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: