تأمين

ماذا تعرف عن سيارات الهايبرد؟

كانت البداية في القرن التاسع عشر بالتفكير في اختراع محرك يعتمد في تشغيله على الوقود والكهرباء، ولكن إطلاق المحرك ذاتي التشغيل حال دون تنفيذ الفكرة. وفي أواخر القرن العشرين، حان الوقت للتغيير وذلك نتيجة للتغيرات البيئية.

ماهي سيارات الهايبرد؟

سيارات الهايبرد أو كما يسميها البعض “الهجين” هي السيارات التي تستخدم محركين في نظام تشغيلها، فتستخدم محركًا كهربائيًا ومحرك بنزين، و يتم تشغيل المحرك الكهربائي في الطرق ذات السرعة المنخفضة أي في السرعات المنخفضة، بينما في الطرق السريعة أو السرعة العالية يتم تشغيل محرك البنزين، حيث يتم تشغيل المحرك الكهربائي بواسطة بطاريات يتم إعادة شحنها تلقائيًا أثناء القيادة، ومهما كانت درجة التطور فلكل منتج حديث عيوبه ومشاكله التي تدفع المخترعين لحلول جديده ومنتجات جديده وللهايبرد مشاكلها بالتأكيد.

أسباب ابتكار السيارات الهايبرد؟

كلما واجه الانسان تحدٍ ما استجاب لمواجهته بالاختراع، وأمام تحدي النلوث وتآكل الغلاف الجوي استجاب المخترعون بابتكار السيارة الهايبرد “الهجين” التي أصبحت أكثر شعبية في العالم لأنّ صناعة هذه السيارات تقلل من استهلاك الوقود وتقلل نسبة الغازات الضارة للبيئة ، حيث أن سيارات الهايبرد تعمل على أنظمة تشغيل متطورة تعمل على تقليل استهلاك الوقود، وسيارات الهايبرد كغيرها من السيارات لها أنظمة عمل معينة، وهذ الأنظمة تختلف عن أنظمة السيارات التقليدية في طريقة عملها، وهنالك العديد من الاختلافات في آلية عمل سيارات الهايبرد، ويأتي هذا الاختلاف من حيث اعتماد سيارات الهايبرد على الطاقة الكهربائية في دفع السيارة، أو استخدام المحرك الكهربائي بتوليد طاقة كهربائية بمحرك البنزين الذي يقوم بمهمة دفع السيارة.

آليات عمل السيارات الهايبرد

أولاً) سيارات الهايبرد ذات النظام المتسلسل: تحتوي سيارات الهايبرد ذات النظام المتسلسل على محركات كهربائية، وهذه المحركات تقوم بإرسال الطاقة الى العجلات ، وتستخدم محرك البنزين كمولد طاقة للبطارية، بالإضافة إلى أنّ هذا النوع من السيارات لا يحتاج الى ناقل حركة، كما أنّها تملك بطارية أكبر من البطارية التي يستخدمها النظام المتوازي الذي سوف يتم الحديث عنه، ولكن هذا النظام يعد قديمًا وتم التوقف عن صنعه.

ثانياً) سيارات الهايبرد ذات النظام المتوازي: تحتوي سيارات الهايبرد ذات النظام المتوازي على محركات كهربائية ومحركات بنزين، ويختلف النظام المتوازي عن المتسلسل بأنّ المحرك الكهربائي يقوم بمساعدة محرك البنزين الذي يقوم بدفع العجلات، و يعد هذا النوع من السيارات الأكثر شيوعًا.

ثالثاً) سيارات الهايبرد ذات النظام المتسلسل والنظام المتوازي: وفيها نظام يجمع بين النظام المتسلسل والنظام المتوازي، ويمكن لهذا النظام القدرة على تشغيل محرك البنزين أو المحرك الكهربائي أو كليهما في نفس الوقت لدفع العجلات، ويستخدم هذا النظام المحرك الكهربائي في السرعات المنخفضة، لكن بعكس السرعة العالية فإنّ النظام يستخدم محرك البنزين.

مميزات السيارة الهايبرد

  • توفير ممتاز للوقود يصل لنسبة 50% من السيارات العادية.
  • التقليل من تلوث البيئة بسبب تقليل انبعاث الغازات.
  • التقليل من الضوضاء والضجيج مقارنة بمحركات السيارات العادية.
  • التقليل من حجم المحرك، بحجم اقل يمكننا الوصول لنفس النتائج بمحرك اكبر للسيارة العادية.
  • الكفاءة الأعلى لعمل المحرك.
  • لا حاجة لعمل محرك البنزين عند الوقوف على الإشارات الضوئية أو عند السير بسرعات قليلة.
  • تحسين أداء آلية الكبح. المحرك الكهربائي يساعد في سرعة كبح المركبة وذلك عن طريف تقليل سرعة الحركة بطريقة سريعة وعملية.
  • إمكانية استعادة الطاقة وتخزينها بشكل مستمر.
  • التقليل من مقاومة الهواء عند السير على الطرق السريعة.
  • المساعدة على إعطاء ثباتية لحركة السيارة عن طريق تقليل الاضطرابات الميكانيكية.
  • العمل بكافة الظروف الجوية وبكفاءة عالية.
  • التخفيف الكبير من أعطال المحرك.

عيوب السيارات الهايبرد

  • إنّ من أبرز عيوب سيارات الهايبرد البطارية التي يعتمد عليها المحرك الكهربائي، فإن أصلاح البطارية أمر معقد، و كذلك الأمر في سعر البطارية المرتفع.
  • سيارات الهايبرد أعلى سعرًا من السيارات التقليدية من نفس الحجم.
  • من عيوب سيارات الهايبرد أنها تجمع بين المحرك الكهربائي ومحرك البنزين مما يعني مزيدًا من الصيانة.
  • وثمة مسألة أخرى عن السيارات الهجين وهو أمر بالغ الخطورة في حال وقوع حوادث لا قدر الله وذلك لأن السيارات الهجين تخزن كمية عالية من الكهرباء في البطاريات. وهذا يعني أن هناك فرصة كبيرة للصعق بالكهرباء. وهذا يعني أيضا أنه من الصعب نسبياً لرجال الإنقاذ الوصول إلى ركاب السيارات أو السائق بسبب مخاطر الضغط العالي في السيارة.

بي كير

اضافه تعليق

Click here to post a comment

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: