تأمين

تغطية التأمين للعمليات التجميلية

ازداد في الآونة الأخيرة حجم الإنفاق على عمليات التجميل في المملكة من قبل السيدات على وجه الخصوص. وهذا الإنفاق يزداد كل عام، حيث من المتوقع أن يزيد هذا المقدار بحلول عام 2026 ليصل إلى نحو 150 مليون ريال سنوياً، ويدفع معظم تكاليف هذه العمليات الخاضعون لها أنفسهم. لكن في الواقع ومن غير المعلوم لدى الكثير أن وثائق التأمين قد تغطي بعض أنواع عمليات التجميل.

الحالات التي يغطي فيها التأمين الصحي الجراحات التجميلية

تهدف وثيقة التأمين الصحي إلى توفير الخدمات الصحية للمواطنين والمقيمين بهدف رفع مستوى حياتهم الصحية وتجنبهم التعرض للمواقف الصحية التي تؤثر سلباً على أوضاعهم المادية. قد يحتاج أو قد يرغب بعض الناس إلى إجراء عمليات تجميلية سواء كانت ضرورية أو العكس.

حيث قد تغطي شركات التأمين تكاليف مثل هذا النوع من الجراحات ولكن هذا يعتمد كلياً على نوع الجراحة إن كانت تجميلية أو ترميمية أو ضرورية للحفاظ على عمل وظائف الجسم لتحديد إن كان سيتم تغطيتها أو لا.

فعلى سبيل المثال تتضمن وثيقة التأمين الصحي تغطية تكاليف جراحات معالجة السمنة المفرطة التي يكون لها تأثير سلبي على صحة الأفراد، وأيضاً الجراحات التي قد تتبع حوادث السيارات أو الحوادث الكبرى التي تسبب تشوهات شكلية أو تشوهات في العمود الفقري وما إلى ذلك بحيث تؤثر على نوعية الحياة ووظائف الجسم حيث من المرجح أن تغطيها وثائق التأمين حسب نوع الوثيقة. ومع ذلك تطلب بعض شركات التأمين أن تكون جراحات التجميل في مثل هذه الحالات آخر الحلول بعد أن يحدد الطبيب المعالج ضرورة إجرائها للعيش بشكل صحيح.

وكدلك قد تشمل بعض عمليات تعديل شكل الأنف إن كان هناك انحرافات في الحاجز الأنفي الذي قد يسبب متاعب ومشاكل تنفسية ويؤثر على جودة النوم والصحة العامة. بشرط أن يحدد الطبيب أن هذه عملية جراحية ضرورية وليست تجميلية فقط. بالإضافة إلى عمليات شد الجفون المتدلية التي تسبب مشاكل للعينين والرؤية.

الحالات من هذا القبيل يصعب تحديد ضروريتها. حيث من المهم دائماً أن تتحقق من شركة التأمين نفسها قبل إجراء أي خطوة من هذا النوع. ففي بعض الحالات الضرورية أيضاً قد تتم تغطية أجزاء من العملية فقط مما يجعل الأمر أكثر تعقيداً.

أمثلة على جراحات التجميل التي ليس من المرجح أن تغطيها وثائق التأمين الصحي

لا تغطي وثائق التأمين الصحي في المملكة عمليات التجميل غير الضرورية التي لا تؤثر على صحة الفرد. مثل عمليات تصغير حجم الأنف وشفط الدهون التي ليس لها أي تأثير على وظائف الجسم.

بالإضافة إلى تكاليف عمليات تقويم وتجميل الأسنان والأطقم الصناعية. كذلك عمليات شفط الدهون غير المؤثرة صحياً وزرع السيلكون وحقن البوتكس وبلازما الدم المستخدمة في عمليات تجميل الوجه غير الإلزامية طبياً.

بي كير

اضافه تعليق

Click here to post a comment

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: