تأمين

تغطية التأمين للمتاجر الإلكترونية

لقد تطورت وسائل التكنولوجيا المختلفة في الفترة الأخيرة بالتزامن مع تقدم تكنولوجيا من التطبيقات والمواقع الالكترونية وما إلى ذلك، حيث احتلت وسائل التكنولوجيا ومجال المعلومات والاتصالات جانب كبير في حياة الانسان وتعاملاته، وبالتالي أصبح الحاسوب هو أساس التعامل بين جميع الأفراد والمؤسسات والشركات.

التجارة الإلكترونية

هي مجرد عملية بيع وشراء المنتجات بالوسائل الإلكترونية مثل تطبيقات الهاتف المحمول والإنترنت. تشير التجارة الإلكترونية إلى كل من التسوق عبر الإنترنت والتسوق عبر الإنترنت وكذلك المعاملات الإلكترونية.

المتاجر الإلكترونية في جائحة كورونا

أصبح لها اقبال كبير من شركات التأمين وفي جائحة كورونا كثير من الناس اعتمدوا بشكل كامل على المتاجر والمواقع الإلكترونية لتلبيه حاجاتهم وقد زاد هذا بشكل كبير جدا في كسب أرباح وعملاء جدد للمتاجر الإلكترونية والكثير من المتاجر حول من اعتيادية الى الإلكترونية نظرا لتكلفتها البسيطة وكونها متاحة 24/7 للدخول والطلب والشراء.

علاقة التأمين مع المتاجر الإلكترونية

التأمين من اهم الأشياء التي تضمن حماية المواقع والتجارة الإلكترونية وهي تأمين ضد الاختراقات والفيروسات والانتهاكات والبيانات وفي حالة حصولها فيغطي التأمين الخسائر والاختراقات ويعوض الشركة، يجب على الحرص والتأكد من حماية معلومات المتجر وتوفير برامج وموظفين تقنيين أيضا يساعدون في حاله حدوث اختراقات،

ويذكر ان مع التطور التكنولوجي المستمر والاعتماد البشري على الانترنت بشكل كبير جدا، أصبح باستطاعة بعض المخترقين الوصول لمركز بيانات الشركات والاستيلاء على البيانات او غيرها من الانتهاكات التي يغطيها التأمين السيبراني.

مزايا تأمين المخاطر السيبرانية

يتميز برنامج تأمين المخاطر السيبرانية بتعويض المؤمن له عن تكاليف انتهاك الخصوصية، والناتج مباشرة من حادث التعدي على الخصوصية، وتعويض المؤمن له عن نفقات استبدال أي أصول رقمية، بسبب إتلاف أو تدمير الأصول الرقمية، وذلك كنتيجة لحادث الاختراق الأمني،

وتمتد تعويضات البرنامج لتشمل الخسائر في دخل الشركات، والأنشطة التابعة والنفقات الإضافية التي يتكبدها المؤمن له أثناء مدة استعادة الخدمة بسبب تعطل الخدمة. ويعوض البرنامج عن أي نفقات الابتزاز التي يتعرض لها المؤمن له،

بسبب تهديد ابتزاز سيبراني، كما سيتم تعويض المؤمن له أيضاً عن أي مكافآت دفعت لأي شخص أو جهة اعتبارية مقابل معلومات أدت للقبض على وإدانة المسئولين عن تهديد الابتزاز الإلكتروني،

وتعويض المؤمن له عن كل الخسائر التي يصبح المؤمن له ملزماً قانوناً بدفعها بسبب أي مطالبة لأي نشر إلكتروني غير قانوني. والمخاطر السيبرانية تأخذ الكثير من الأنماط وفي هذا الإطار،

كما ذكر رئيس الأمن السيبراني بالتعاونية حسام الذبياني كما ذكر في تقرير-أ. محمد السعيد بجريدة الرياض: باتت الشركات العاملة في المملكة في حاجة ملحة إلى الحماية الكافية ضد الهجمات الكترونية،

لذلك من الضروري وجود منتجات تأمينية لتغطية جميع المخاطر السيبرانية، وعلى هذا الأساس، فإن على شركات التأمين إعداد تصور للمنتج التأميني وإطار تقني مصاحباً له لتقييم الخسائر الناتجة عن هذه المخاطر وتسوية مطالباتها التأمينية”.

فإن المخاطر السيبرانية تأخذ الكثير من الأنماط تتمثل في اختراق الأجهزة والبرمجيات والشبكات المعلوماتية وتدميرها أو انهيار النظام ومنع الاستفادة منه، كذلك دخول غير المصرح لهم إلى الأنظمة وقواعد البيانات والتحكم بها أو استغلالها،

فضلاً عن القرصنة المعلوماتية التي تحدث بسبب ثغرات في الأنظمة أو التجهيزات أو استخدام برامج خاصة، وذلك من أجل الابتزاز، أو هدر الثروات، أو الإرهاب، أو زعزعة الأمن والاستقرار.

بي كير

اضافه تعليق

Click here to post a comment

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: