general

كتابة محتوى احترافي

كتابة المحتوى

عندما يتعلق الأمر ببدء مسيرتك المهنية ككاتب محتوى محترف فلا توجد طريقة واحدة صحيحة للقيام بذلك صناعة المحتوى ضخمة وتنافسية بالإضافة إلى أنها تتغير باستمرار بسبب أساليب التسويق القائمة على البيانات والتقنية الجديدة اليوم. 

 
ولكن هناك بعض الخطوات التي يمكن أن تساعد في توجيهك في هذا الاتجاه: 

إنشاء أو تحديث ملف أعمال 

تعد هذه إلى حد بعيد أهم خطوة يجب التركيز عليها عندما تبدأ لأنه من المرجح أن يطلب منك معظم أصحاب العمل أو المتعاونين المحتملين كتابة عينات أو الاطلاع على ملف الأعمال، وهناك عدة طرق للبدء بإنشاء ملف الأعمال، يمكنك بدء مدونتك الخاصة أو إرسال مقال إلى صحيفة محلية أو موقع ويب شهير.  

تساعد هذه العينات في تحويل الكتابة من وظيفة جانبية متقطعة إلى وظيفة بدوام كامل كما أنه هناك عدد من المسارات المختلفة التي يمكن اتباعها.  

اتقان مهارة التواصل 

تميل الكتابة إلى أن تكون مهنة فردية إلى حد ما ، وهذا هو السبب في أنه من الأهمية بمكان الخروج إلى هناك وإجراء اتصالات مهنية داخل هذا المجال، هناك العديد من الطرق للتواصل ككاتب، انضم إلى مجموعات كتابة مختلفة عبر الإنترنت أو اكتسب سمعة طيبة على منصات للكتاب المستقلين، ابحث عن المجموعات في منطقتك التي تجتمع بانتظام لكتابة جلسات التغذية الراجعة أو قراءات الكتاب، حضر أحداث التواصل لمقابلة أشخاص آخرين في الصناعة أو يتطلعون لبدء حياتهم المهنية مثلك تمامًا، تابع الكتاب والمحررين والمنشورات المفضلين لديك على وسائل التواصل الاجتماعي للبقاء على اطلاع بأحدث الأخبار في صناعة المحتوى. 

 سواء كان ذلك من منزلك أو حضور الأحداث والاجتماعات الجماعية في مدينتك، ليس هناك حد للطرق التي يمكنك من خلالها تحديد أولويات التواصل. 

حدد نوع الكاتب الذي تريده 

في البداية من الطبيعي أن تقفز بشغف في أي فرصة للحصول على عميل جديد، والعثور على وظيفة جديدة، وبناء ملف أعمالك ولكن بمجرد التأسيس ، يمكنك البدء في اختيار المشاريع التي تريد العمل عليها بناءً على اهتماماتك وخبراتك ومعدلك القياسي. 

 من خلال فهم المشاريع التي تتمتع بمهارات أفضل وتتوق إلى القيام بها ، ستهيئ نفسك للنجاح هذا لا يعني أنه لا يجب عليك تحدي نفسك خارج منطقة راحتك، هذا يعني ببساطة أنه سيكون من الأسهل عليك معرفة الوظائف التي يمكنك إضافة قيمة إليها وكذلك الوظائف التي يجب أن تتقدم لها. 

 ومع ذلك بغض النظر عن نوع الكاتب الذي تقرر أن تكون، الجودة لها أهمية قصوى هذا ينطبق تمامًا على كل وظيفة تقوم بها هذا يعني أيضا تخصيص الوقت الكافي لإجراء بحث شامل عن عملك وتصحيحه قبل تسليمه، تأكد أيضًا من الالتزام بالأسلوب سواء كان مقدمًا من قبل عملائك أو من اختيارك. 

النظر في المواقف المختلفة داخل صناعة المحتوى 

الكتابة مهارة قيّمة للغاية يمكن تطبيقها في العديد من المناصب، الاحتمالات لا تنتهي بكونك كاتب محتوى أو محرر تتطلب مجموعة متنوعة من الوظائف في صناعات المحتوى والتسويق مستوى عالٍ من الكتابة منها أخصائي علاقات عامة أو مدير إعلانات أو متخصص اتصالات تسويقية أو مدير وسائط اجتماعية، لمجرد أنك تعتبر نفسك كاتبًا فهذا لا يعني أنه لا يمكنك التقدم لهذه الأنواع من الوظائف. 

اكتساب مهارات تكميلية 

يكاد يكون من الضروري في الوقت الحاضر أن يمتلك الكتاب مجموعة من المهارات التكميلية لأن صناعة المحتوى تتطور باستمرار مع التكنولوجيا الجديدة، وهناك منافسة عالية لذلك  سواء كان هذا يعني الانغماس في الترميز والبرمجة، أو التعرف على أفضل ممارسات تحسين محركات البحث، أو أخذ دورة في إدارة الوسائط الاجتماعية أو تصميم الرسوم، فإن امتلاك خبرة أكثر تخصصًا يمكن أن يعزز سيرتك الذاتية بشكل كبير ويجعلك تبرز ككاتب محتوى على محمل الجد، قد يحدث هذا فرقًا بين الحصول على ترقية في شركتك الحالية أو الحصول على وظيفة جديدة. 

بي كير

اضافه تعليق

Click here to post a comment

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: