تأمين

أهمية معرفة العمر الافتراضي لأجزاء السيارة

مع مرور الزمن تتعرض السيارات للعديد من المشاكل والأعطال  ويعود السبب أن لكل جزء من أجزاء السيارة فى كافة أنواع السيارات عمر يكون افتراضيا لهذا الجزء. وبسبب عدم دراية قائدي السيارات للعمر الافتراضي لأجزاء سيارته الحيوية، فإنه كثير ما يتعرض الأعطال المفاجئة، والتي تكون مزعجة خاصة عند حدوثها على إحدى الطرق السريعة، أو في أوقات متأخرة من الليل. ولذلك فإنه من باب المحافظة على عمر سيارتك وسلامتها وبالتالى سلامتك أنت شخصيا ، فانه لابد من معرفة ما يكون من ذلك العمر الافتراضى الذى يكون لاجزاء سيارتك حتى تتمكن من العمل السريع على تغييره او استبداله قبل التلف والوصول الى ما يكون من أضرار يسببها هذا التلف من هلاك السيارة.

العمر الافتراضي لأهم أجزاء سيارتك

إطارات السيارات: من 35 ألف كم إلى 40 ألف كم.

بطارية السيارة: من 3 إلى 5 سنوات.

فلتر هواء السيارة: 12 شهر.

حزام التزامن: من 50 إلى 60 كم.

نظام التبريد بالريدياتر وحاقن الوقود: هو 160 ألف كم.

زيت عجلة القيادة: من 128 ل 160 ألف كم.

ضاغط هواء المكيف: هو 128 إلى 160 كم.

فلتر البنزين: 60 ألف كم.

مساحات زجاج السيارة المطاطية: من 6 شهور إلى عام.

فلتر الزيت: من 10 إلى 15 1الف كم.

مكابح السيارة: من 48 ألف إلى 65 ألف كم.

شمعات الاشتعال: من 25 ألف إلى 50 ألف كم.

كيف تطيل العمر الافتراضي لأجزاء سيارتك؟

تعتبر العناية بالسيارة بشكل منتظم من الأمور الهامة التي تحافظ علي السيارة وتطيل عمرها الافتراضي، وتبعد عنها المشاكل والأعطال والذي من شأنه يقلل من نفقات الصيانة.

أولاً) الصيانة الدورية:

الاعتماد على الجدول الزمني للصيانة الدورية الموضح بكُتيب الإرشادات من شأنه يزيد من العمر الافتراضي لأجزاء سيارتك بشكل كبير.

ثانياً) القيادة باعتدال:

ذلك يعني عدم القيادة لمسافات قصيرة ولا لمسافات طويلة وذلك لأن المسافات القصيرة تُجهد المحرك لأنه لا يصل إلى درجة حرارة التشغيل.

ثالثاً) تنظيف السيارة وأجزاءها بانتظام:

من شأن غسل السيارة وتنظيف أجزاءها ازالة كافة الأوساخ والعوالق التي يسبب تراكمها أعطال كبيرة تكلفك الكثير من الأموال.

رابعاً) القيادة على سرعات متوسطة:

القيادة دائمًا على السرعات القصوى للسيارة ومحاولة القيادة بسرعات أعلى منها من شأنها أن تسبب أعطال كبيرة في المحرك والاطارات وباقي أجزاء السيارة وتقلل من العمر الافتراضي للسيارة ككل.

خامساً) فحص مستوى سائل التبريد:

فحص مستوى سائل التبريد في الردياتير خاصة في فصل الصيف بصورة منتظمة، وذلك للتأكد من عدم تناقصه، حيث أنه المسؤول عن تبريد المحرك.

بي كير

اضافه تعليق

Click here to post a comment

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: