تأمين

انفجار ميناء بيروت هل يتم تغطيته بالتأمين

اجتاحت عدة أحداث العالم العربي بصورة متتابعة سواء من حريق سوق عكاظ في المملكة العربية السعودية أو من الانفجار الذي حدث في لبنان وهز العالم العربي حيث وقع الاانفجار في مرفأ بيروت، فهل ستشمل التغطية التأمينية أضرار الانفجار والخسائر التي تعرض لها الأشخاص.

انفجار ميناء بيروت هل يتم تغطيته بالتأمين

يتسائل الكثير من الأفراد حول سبب انفجار مرفأ بيروت ولذلك ذكرت السلطات العليا للبنان أن السبب في الانفجار يرجع إلى نشوب حريق في المستودع رقم تسعة في ميناء بيروت، ثم امتدت ألسنة الحريق إلى المستودع رقم اثني عشر حيث يخزن به كمية هائلة من نترات الأمونيوم.

تدخل مادة نترات الأمونيوم في صناعة الأسمدة والقنابل، ورجحت مصادر لبنانية أن السبب هو إهمال سلطات مرفأ بيروت والأجهزة الأمنية والجمارك، لأنهم كانوا على دراية بوجود مواد كيميائية خطيرة في المستودع.

من الجدير بالذكر أن الانفجار كان شديد حيث أضرت الموجة الثانية من الانفجار بالمباني المحيطة بالمرفأ، بالإضافة إلى الفنادق والمطاعم وعدد من المشافي، بجانب انقلاب عدد من السيارات وأدى ضغط الانفجار إلى إرسال موجة زلزال بقوة 3.3 درجة وفقاً لمقياس ريختر في بيروت العاصمة اللبنانية.

تجدر الإشارة إلى أن هذا الانفجار أسفر عن مقتل أكثر من مائة وخمسين شخص وإصابة أكثر من ثلاثة آلاف فرد. ولكن هل ستشمل التغطية التأمينية جميع خسائر هذا الانفجار أم لا، ولذلك سنقوم بتوضيح هذه النقطة في الآتي:

أعلنت مصادر في قطاع التأمين أن شركات التأمين المتمركزة في الشرق الأوسط ستتكفل بجزء كبير من الخسائر الناتجة عن الانفجار وسيرتكز قسم كبير من التعويضات حول الأضرار والخسائر التي لحقت بالممتلكات وليس أضرار السفن أو المرفأ نفسه.

ويتوقع مسئولون لبنانيون أن يصل إجمالي الخسائر إلى خمسة عشر مليون دولار في حين أن مصادر في قطاع التأمين تتوقع أن يبلغ إجمالي الخسائر المؤمن عليها ثلاثة مليارات دولار فقط لا غير وسيكون معظمها في العقارات.

وأعلن مسؤول لبناني أنه يتوقع خسائر تصل إلى خمسة عشر مليار دولار جراء الانفجار، لكن مصادر في قطاع التأمين تتوقع أن تبلغ الخسائر المؤمن عليها ثلاثة مليارات دولار فقط، معظمها في العقارات.

ويمكن تسليط الضوء على قيمة التعويضات المتوقعة في فرع التأمين البحري والتي تبلغ مائتي مليون دولار وتكون هذه التعويضات جراء تحويل بعض البواخر إلى مرافئ أخرى، بالإضافة إلى الأضرار التي لحقت بالسفن وبالبضائع.

انفجار يهدد مرفأ بيروت

لقد قام خبراء كيمائيون ورجال الإطفاء بتحذير السلطات العليا في لبنان من احتمالية حدوث انفجار آخر نسبة إلى وجود حاويات تشتمل على مواد خطيرة شديدة الانفجار وشددوا على ضرورة تأمين هذه الحاويات ويبلغ عددهم عشرين حاوية تقريباً، حيث عثر أحد أعضاء فريق التفتيش الفرنسي على إحدى هذه الحاويات وكانت تسرب المواد الكيميائية جراء الانفجار الذي حدث في مرفأ بيروت.

ومن الجدير بالذكر أنه في حال معرفة السلطات العليا أن سبب الحادث هو فعل إرهابي حينئذ من المفترض أن تتكفل شركات التأمين بجميع الخسائر والأضرار ودفع جميع المبالغ التعويضية للمتضررين، حيث أنها تتكفل بجزء يسير من الخسائر، وبالتالي إن تكفلت شركات التأمين بجميع الأضرار سيؤدي ذلك إلى تكبد هذه الشركات خسائر فادحة في خزائنها.

حدود التغطية التأمينية

يشير مصطلح حدود التغطية التأمينية إلى الحد الأقصى الخاص بمسئولية المؤمن وهي شركة التأمين كما تم تحديده في جدول الوثيقة ويكون ذلك قبل تطبيق أي اقتطاعات أو تحملات.

بي كير

اضافه تعليق

Click here to post a comment

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: