تأمين

تأمين أجسام السفن

تكمن عملية التأمين في تقديم طرف المؤمن له بمطالبة تعويض مادي من جهة المؤمن الشركة المساهمة أي شركة التأمين في حال تعرض المؤمن عليه إلى ضرر أو خسائر، ويبرم الطرفان عقد تأميني أو وثيقة تأمينية والتي تتضمن البنود والشروط والاشتراطات الخاصة بعملية التأمين والتعويض.

تأمين أجسام السفن

من الجدير بالذكر أن التأمين البحري هو أقدم نوع من أنواع التأمينات التي عرفتها البشرية، حيث بدأ التأمين البحري منذ عام مائتي وخمسة عشر قبل الميلاد، الأمر الذي ساعد أصحاب السفن والبضائع على استثمار رؤوس الأموال الخاصة بهم في التجارة.

وكان ينص العقد على إمداد أحد الممولين مالك السفينة مبلغاً مالياً بهدف ضمان السفينة ولكنه يقوم باسترداد المبلغ مع الفوائد عقب وصول السفينة بصورة سليمة إلى الميناء المقصود، ولكن في حال فقدان السفينة فلا يرد مبلغ القرض، وكانت تعتبر القروض البحرية نوع من أنواع عقود التأمين البحرية ولكن بشكل غير مباشر.

الأخطار التي يغطيها التأمين البحري

يستند التأمين البحري على تغطية الأضرار والخسائر الناشئة من المخاطر التي يتعرض لها النقل البحري وهذه الأخطار هي:

  1. الحرائق والانفجارات، والتي تنشأ بسبب اندلاع حريق بسيط على متن السفينة، الأمر الذي يؤدي إلى إلحاق الضرر بهيكل السفينة عوضا عن الخسائر البشرية.
  2. الحوادث الناتجة عن الشحن والتفريغ أو الناجمة عن تحريك البضائع أو الوقود.
  3. الأضرار الناتجة عن انفجار غلايات أو انكسار عمود إنارة أو وجود أي نوع من انواع الضرر في الآلات أو في هيكل السفينة.
  4. الخسائر الناتجة عن إهمال المستأجرين أو طاقم إصلاح السفينة ويشترط ألا يكونوا هم المؤمن لهم.

الأخطار التي لا يغطيها التأمين

يقوم التأمين البحري بتغطية المخاطر التي يتعرض لها النقل البحري من خسائر في البضائع أو أضرار بطاقم السفينة وبهيكل السفينة، ولكن نجد بعض المخاطر التي لا يقوم التأمين البحري بتغطيتها، وسنتطرق إلى ذكر هذه المخاطر فيما يلي:

  • الإضرابات

لا تقوم وثيقة التأمين البحري بتغطية الخسائر والأضرار الناجمة عن حدوث الإضرابات سواء أكانت هذه الأضرار نتيجة إضراب العمال المعتصمون أو الأفراد الذين يشتركون في القلاقل العمالية أو الشغب والإضرابات الأهلية، أو كانت الأضرار نتيجة الإضرابات التي حرض عليها أفراد إرهابيين أو أي شخص بدافع الحياة السياسية.

  • الحروب

لا تقوم وثيقة التأمين البحري بتغطية المسئوليات والأضرار والخسائر والمصروفات التي تنتج عن الحرب والحرب الأهلية، بالإضافة إلى الثورة والعصيان والتمرد، بجانب المنازعات الأهلية، وأي فعل معادي بواسطة قوى معادية أو حتى ضد قوى معادية.

ومن المخاطر التي لا تقوم وثيقة التأمين البحري بتغطيتها وتتعلق بالحروب هي الأضرار الناتجة عن استعمال القنابل والطوربيدات بالإضافة إلى الألغام المتفجرة أو أي نوع من أنواع أسلحة الحرب المتفجرة، بجانب أعمال الاستيلاء والإيقاف والمنع والحجز والقبض والإضرار التي تنشأ عن هذه الأمور، أو حتى عن محاولة القيام بها ويستثنى من هذا البند القرصنة وخيانة الربان والملاحين والتي تقوم وثيقة التأمين بتغطيتها عن طريق دفع المبالغ المالية التعويضية.

  • لا تقوم وثيقة التأمين البحري بتغطية الأضرار والخسائر والمسئوليات والمصروفات الناتجة عن أي سلاح حرب أو انفجار عبوة ناسفة حتى دون وقت الحروب والنزاعات.

وثائق التأمين البحري

تنقسم أنواع وثائق التأمين البحري إلى أربعة أنواع أساسية وذلك وفقاً للشئ أي موضوع التأمين، مما يعني المؤمن عليه، وسنتطرق إلى ذكر هذه الأنواع فيما يلي:

  • وثائق تأمين البضائع.
  • وثائق تأمين الوحدات البحرية أي أجزاء السفن.
  • وثائق تأمين أجرة النقل.
  • وثائق تأمين المسئولية المدنية

بي كير

اضافه تعليق

Click here to post a comment

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: